شكاوي الموظفين المصريين

اثار اخونة الهيئة العامة لمشروعات الصرف

الى من يهمه الامر سحقا لاخونة الهيئه المصريه العامه لمشروعات الصرف حتى بعد سقوط الاخوان هذه هى الشكوى الاخيره لى وبعدها لا حق لاحد ان يلومنى على ما افعله واقسم بالله العلى العظيم اننى لو وصل بى الحال للموت لارجاع حقى فانا على اتم استعداد لذلك ما دمت قد تقدمت بشكاوى عديده ضد المهندس/ بدوى صالح موسى رئيس الاداره المركزيه لاقليم صرف وسط الدلتا وهو اخو صبحى صالح الاخوانى المعروف واضطهاده البين لى وضرره لى فى مستقبلى فانا لا املك سوى وظيفتى ومن حاربنى فى مستقبلى حاربته بالدم علما انه قبل ذلك كان يعمل بالمياه الجوفيه وخارج منها بفضيحه وماضيه يحكى عنه انا اعمل محامى بوزارة الموارد المائيه والرى بالداره المركزيه لاقليم صرف وسط الدلتا بطنطا ويرؤسنى فى العمل المهندس/ بدوى صالح موسى اخو الاخوانى صبحى صالح موسى وقد قام بتبديد المال العام واستغلاله فى ظل الظروف الاقتصاديه التى تمر بها البلاد قاصد بذلك تخريب البلد وعندما قمت بشكواه منذ اكثر من سبعة اشهر وانا فى اضطهاد مادى ومعنوى داخل عملى وقام بتسليط موظفه للادعاء عليا بانى سارق وقام بتسليط مديرة شئون العاملين باصدار قرارات اداريه تتضمن عمد عملى فى الشئون القانونيه ونقلى وما اكثر الجزاءات التى طبقت عليا اشياء اخرى لو ظللت اشرح عنها لاحتاجت الى ملايين من السطور لكفايتها وتحولت للتحقيق اكثر من مره وتم توقيع جزاءات عليا بالخصم من الاجر مده تتعدى الخمسة عشر يوما وتم نقلى من مكانى الى مكان اخر وهو الان حتى بعدد سقوط الاخوان قام بتحويلى للتحقيق وموصى على باصدار قرار فصل من الخدمه وانا الان تحت يدى ما يثبت فسادهم واحيط علم سياددتكم انه بعد ما وصلت اليه الان من اضرار فى مستقبلى فانا الان اعتبر ما انا فيه حرب لا تنتهى الا بارجاع حقى وانا الان اتقدم بشكاوى عديده فى كل مكان حتى يرجع لى حقى وحتى لا اكون نادما فى يوم من الايام اذا لم ياتى لى القانون بحقى ان اخذ حقى بنفسى ولو وصلت للدم فكما ان القانون لم يساندنى فى ارجاع حقى فليس للقانون الحق فى محاسبتى وانا لن اكون ضحية فسادد الاخوان الظالمين.

شاهد ايضاً شكاوي متعلقة على موقع شكاوي المواطنين:

Advertisements

اضيف بتاريخ: Thursday, July 18th, 2013 في 09:07

كلمات شكاوي المواطنين: ,

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته .. وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها