دعم مصر

انتشار الاسلحة بالصعيد فى كل بيت نجد السلاح والمشاكل

بسم الله الرحمن الرحيم
اهالى قرية ساقية داقوف تناشد وتستغيث برجال الشرطة البواسل من خطر انتشار الاسلحة المتعددة الانواع التى دخلت عن طريق التهريب عبر الصحراء من ليبيا عقب الثورة الليبية وايضا الاسلحة المسروقة من بعض المراكز فى اعمال الشغب والتخريب فى احداث ارهابية لبعض عناصر البلطجية وبعض شباب جماعة الاخوان المسلمين فى مركز سمالوط ومركز مطاى
……… فنرجوا من رجال الشرطة البواسل فى اتخاذ القرارات الصائبة فى الاتى!
اولا محاصرة والقاء القبض على تجار السلاح والبلطجية الذين يثيرون الشغب والبلطجة فى قرية ساقية داقوف وفى التالى ذكر اسماء تجار السلاح بالقرية وهم كالتالى ؟
1/صافى منصور نادى ازدحمد 29 سنه عاطل سبق القبض علية فى القاهرة اثناء شغب 25 يناير 2011 بحيازة خمسة بنادق الية و3000 الاف طلقة حية مسروقة من السلاح الميرى الخاص بالشرطة وتم اتهامة فى اربعة قضايا بلطجة وضرب وتم القبض علية مركز سمالوط وارقام القضايا محفوظة بنيابة سمالوط العامة

2/هانى شعبان 30 تم ضبطة واحضارة من قبل محمود شلقامى رئيس مباحث سمالوط للمتاجرة بالسلاح الميرى المضبوط مع بلطجية تم القبض عليهم فى اعمال شغب وتخريب بمركز سمالوط ومن ثم الاعتراف انهم اشتروا هذ السلاح منه
سابقة قتل عمد 2012
3/هلال شعبان شقيق هانى والمزاول معه لمهنة تجارة الاسلحة وبيعها للبلطجية من ابناء القرى المجاورة

نرجوا من السلطات المعنية الاخذ بشكوى اهالى القرية البسطاء حيث ان حياة المواطن باتت بالجحيم حيث انتشار الاسلحة يدمر مجتمعاتنا ونرى حوادث القتل الخطأ كل حين واخر بين ابناء الشعب فى الافراح ونرى ايضا القتل العمد فى المشاكل الثأرية التى سهل لها هولاء المكتسبون طريقها بتسهيل واحضار الاسلحة الرشاشة الى اهالينا ليقتلوا فلذة اكبادهم فنرجو من سيادتكم الاخذ بعين الاعتبار الى هذة القضية
ولكم جزيل الشكر
ابناء قرية ساقية داقوف

شاهد ايضاً شكاوي متعلقة على موقع شكاوي المواطنين:

Advertisements

اضيف بتاريخ: Saturday, September 28th, 2013 في 01:57

كلمات شكاوي المواطنين: ,

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته .. وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها