شكاوي التعليم

ارهاق طلاب مدارس الجمرك بالاسكندرية

معالي الاستاذ الدكتور / رئيس مجلس الوزراء
بعد التحية
مقدمه لسيادتكم / اولياء امور طالبات مدرسة اسماعيل صبري الابتدائية – ادارة الجمرك التعليمية – محافظة الاسكندرية
نعرض لمعاليكم مــــــــــا يلي :
بناتنا بمدرسة / اسماعيل صبري الابتدائية – ادارة الجمرك التعليمية – بمديرية التربية والتعليم بمحافظة الاسكندرية …تم الحاقهن بمدرسة مجمع الشهداء الرسمية للغات بنفس الادارة المذكورة (كفترة مسائية) وهو امر لا ذنب لهن فيه لكون مدرستهن الاصلية بها اعمال صيانة – ثم قامت ادارة الجمرك التعليمية باختصار مدة اليوم الدراسي لهن و للمدرسة التي تم الحاقهن عليها ليتسنى للادارة المذكورة الغاء اجازة السبت الاسبوعية لكلا الفترتين استنادا لقرار محافظ الاسكندرية الاسبق الذي تضمن الغاء اجازة السبت للمدرسة الواحدة التي تعمل كفترتين ( و الذي لايشمل المدارس الملحقة على مدارس اخرى).
– ما نود لفت انظار معاليكم اليه هو ان التلميذات بالمدرسة المشار اليها و كذلك طالبات كافة المراحل التعليمية بالمدرسة التي تم الالحاق عليها – ظلوا لسنوات و سنوات يستفدن بتلك الاجازة الاسبوعية , هذا من جهة , و من جهة اخرى فان كافة الطالبات لم يقترفن اي سبب لالغاء منحهن هذا اليوم كاجازة اسبوعية فاعمال الصيانة (وفقا لقرارات كافة وزراء التعليم المتعاقبين) من التزامات الادارات التعليمية الواجب انجازها خلال اشهر الصيف , اما ان يترك الامر برمته خلال فترة الاجازة الصيفية ليبدأ العمل به وقت الدراسة فهو امر مخالف من كل النواحي لقرارات وزراء التعليم و للاسف تم معه تجاهل ابسط حقوق بناتنا في منحهن لهذا اليوم وفقا لرؤية ادارة الجمرك التعليمية لهذا الوضع الجديد .

– كما نود لفت انظار معاليكم الى الاستعداد القائم لدى كافة الطالبات باعادة اليوم الدراسي الى توقيتاته السابقة نظير العودة بمنحهن السبت كاجازة اسبوعية فلم يظهر اي طرف تضجره او رفضه لذلك فالكل يريد عودة الامور الى سابق استقرارها – لكن و بكل اسف اقدمت ادارة الجمرك التعليمية على الاطاحة بالنظام اليومي المعتاد لمواعيد الدراسة بالمدارس المشار اليها و اقدمت على تقصير طول اليوم الدراسي و الغاء منح الطالبات لهذا اليوم كاجازة اسبوعية – و بكل اسف لم تنتظر حتى انتهاء العام الدراسي الحالي (2014 /2015) لاعلان هذا التغيير المفاجيء بل فاجأت الجميع بهذا التغيير القسري في اوائل شهر ابريل 2015 قبيل اختبارات نهاية العام الدراسي باسابيع قلائل.

– و كما هو معلوم لسيادتكم فان قرار محافظ الاسكندرية الاسبق في هذا الخصوص تضمن ان تكون المدرسة الواحدة مجزأة الى فترتين و لم ينص القرار على الغاء السبت للمدارس الملحقة على مدارس اخرى كنتيجة لاسباب لا ذنب للطالبات بشأنها.

– اضافة الى ان الاسكندرية باعتبارها العاصمة الثانية للجمهورية مماثلة للقاهرة في هذا الخصوص – حيث ان بها نفس الاسباب التي دفعت بمتخذ القرار في القاهرة الى اقرار السبت كاجازة اسبوعية للمدارس ( التكدس السكاني و ما يتبعه من تداعيات….) فهل طالبات المدارس الحكومية بالقاهرة لهن امتياز لمنحهن هذا اليوم ؟ اننا نهيب بعدالتكم المنصفة التدخل – و بعد استئذان فخامتكم – لا نريد ان يترك تحديد اجازة السبت كاجازة اسبوعية بين ايدي صغار المسئولين – فالنتيجة واضحة لمعاليكم من خلال تلك المذكرة – ان بناتنا بين اياديكم امانة لا نريد لهن التذبذب بين رضاء هذا و غضب ذاك انما نريد الاستقرار لهن في دراستهن و منحهن اجازة السبت تلك ليس من باب الترفيه و انما هو ابسط المتاح لهن لانجازهن دروسهن و ذلك نقلا عن رغبات اولياء امور طالبات مدرسة مجمع الشهداء الرسمية للغات و التي تم الالحاق عليها – فمن المعروف ان مدارس اللغات عموما تحتاج الى بذل مجهود اكبر و لا يتسنى ذلك بالغاء منح الطالبات لاجازة السبت و تقصير مدة اليوم الدراسي لهن .

– و بناء عليه – و حتى لانطيل على معاليكم – فالمرجو و باختصار هو اعادة اعتماد السبت كاجازة اسبوعية لكافة المدارس الحكومية ( الرسمية للغات و العامة ) بالاسكندرية مثلما كان الحال قائما – و مثلما هو قائم في هذا الشأن بمحافظة القاهرة – و عدم تعريض ذلك الامر للتذبذب الذي يطرح ازدواجية المعايير لدى اولياء الامور و الطلبة معا – و ان يطبق بمدارس الاسكندرية نفس ما هو مطبق بمدارس القاهرة في هذا الامر تحديدا.

جزيل الشكر و التقدير لمعاليكم
و تفضلوا بقبول فـــــائق التحية و الاحتـــــــــــــــرام

اولياء امور صبري الابتدائية – ادارة الجمرك طالبات مدرسة اسماعيل التعليمية – الاسكندرية
تحريرا في 16 / 4 / 2015

شاهد ايضاً شكاوي متعلقة على موقع شكاوي المواطنين:

Advertisements
الدولة: مصر | المنطقة او المحافظة: الاسكندرية

اضيف بتاريخ: Sunday, April 19th, 2015 في 11:58

كلمات شكاوي المواطنين: , , , , ,

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته .. وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها