شكاوي الموظفين المصريين

شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء بطنطا

ارفع شكوتي الي الله ثم أهيب المسؤلين بحمايتي من مسؤلي قطاع التحكم
((المهندسة /رئيس قطاع التحكم –المهندس/ مدير عام مركز التحكم-))،،اللذين يتخذون ضدي اجراءات تعسفية وكتابة مذكرات غير حقيقية زور وظلم بسبب ابدائي القصور في مشاريع التحكم بشركتي جنوب وشمال الدلتا لتوزيع الكهرباءالتي لا تؤدي الغرض منها وعن ابداء بعض الحلول لحل بعض هذا القصور بالرغم ان جميع مسؤلي قطاع التحكم قاموا باستلامها نهائي دون ان تكتمل الاركان الرئيسية لها ،،
وانا اتوقع الكثير من المذكرات الغير حقيقية ضدي والتي تحتوي علي احداث زور وظلم للتمهيد لسحق مستقبلي من قبل جميع مسؤلي شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء متجنيين عليه بسبب تحدثي عن قصور مشاريع التحكم التي تم استلامها ولا تؤدي الغرض منها ومسؤلي وزارة الكهرباء يتجاهلون مساعدتي ورفع الظلم عني حيث تعد هذه المذكرات المدونة ضدي عقب استلامي العمل وقطع الاجازة بدون مرتب بتاريخ3/9/2011،مباشرة احد فصول عملية انتقامية جديدة يقوم بها مسؤلي الشركة والتي وضعوني فيها كهدف يقوم كل من اشترك في العملية برمي احد السهام انتقاما مني بسبب تحدثي عن قصور تلك المشاريع التي لا تؤدي الغرض منها وعن ابدائي نية الاصلاح لتلك المشاريع ،وهي مثل اي مذكرة يتم كتابتها ظلما وزورا لاستخراج قرارات جزاء لا حصر لها قد تصل الي العديد من القرارات مستقبلا والتي سوف يتم سحبها ان شاء الله ليس رجوعا للحق وانما لبيان تناقضها والخوف من اتساع التحقيقات في ملابساتها ،فتلك المذكرات المدونة ضدي عقب استلامي العمل 3/9/2011 وعودتي من الخارج وقطع الاجازة بتواريخ متتالية (4/9- 5/9- 6/9—الخ)من تاريخ استلامي العمل ،عملية انتتقامية من قبل مسؤلي قطاع التحكم وكل من يقف معهم من مسؤلي الشركة ضدي مصحوبة باهدار المال العام لمشاريع تحكم لا تؤدي الغرض منها وبعد محاولتهم الشديدة في عدم رجوعي الي مكان عملي فكروا في نقلي بشكل آخر متجنيين علي ظلما وزوراً ،وطبعا هذا الاداء لم يحدث الا بعد ابلاغي عن مشاكل وقصور تلك المشاريع وسألت سؤال لماذا هذا الاداء الغريب من قبل مسؤلي شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء ومن يساندهم وانا مهندس صغير يناشدكم بمحاولة وقف اهدار المال العام في تلك المشاريع التي لا تؤدي الغرض منها ولا تعود بالاستفادة منها حتي الآن فيتم اضطهادة فترسلوا له وتقولوا له اترك العمل بمركز التحكم وتتركوا الملاحظات والمشاكل بتلك المشاريع كما هي ،،،وسؤال آخر لماذا عند التنويه بنقل اي مهندس في كل مذكرة يتم تدوينها ان هذا لصالح العمل فلماذا لم يظهر حرص مسؤلي شركة جنوب الدلتا ومسؤلي قطاع التحكم بالشركة علي صالح العمل عندما تم ارسال جميع المذكرات والتقارير بمشاكل تلك المشاريع وبعض الاصلاحات بها من قبلي انا وبعض من زملائي اللذين يعملون بالمشروع ،،،ولماذا كل هذه المذكرات المدونة ضدي ظلم وزر اكيد غرضها شيء واحد وهو ان يظهر من يقوم بالتحدث عن مشاكل تلك المشاريع واهدافها التي لم تتحقق حتي الآن ،يظهر كأنه مجرم معتاد الاجرام والعصيان والتمرد وهذا التصوير غرضة البعد عن تصوير الحقيقة وهو اضطهاد مستمر لي وهو اعتداء مسؤل علي مهندس صغير،،،وانا الآن اهيب واناشد جميع المسؤلين بوزارة الكهرباء علي اعادة تصحيح الوضع بما يحدث اولا لاصلاح تلك المشاريع ليس بابرام عقود صيانة واهدار للمال العام مرة اخري وانما بما قلتة لمعالي وزير الكهرباء وجميع من حضروا من مسؤلي الوزارة وعرضة علي سيادتهم بتاريخ8/9/2011 عند استدعائي للمقابلة وزير الكهرباء ،وانا شد الجهات الرقابية بفتح هذه المشاريع مرة اخري وعدم حفظها وعند حفظ ملفات هذه المشاريع التي لا تؤدي الغرض منها حتي الآن يفيدونا بأسباب حفظ تلك الملفات ،،،،واني اطلب المساعدة من الله اولا ثم اناشد مسؤلي المخابرات العامة ومسؤلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة ومسؤلي الرقابة الادارية ومسؤلي وزارة الكهرباء ان يعانقو ا صرختي حتي لا يتم الاجهاز علي في حارة مظلمة دون ان يعلم احد بأمري،مع ارسال لجان محايدة من خارج وزارة الكهرباء وخارج المركز القومي للتحكم محايدة من اساتذة الجامعات المصرية المتخصصين في نفس المجال ،مع العلم اني لن اتراجع عن موقفي تجاه تلك المشاريع التي لا انشأت وتم استلامها دون الاستفادة منها ،وهذا للصالح العام اما الاجراءات المتخذة ضدي فستزيد ولا املك الا الدعاء لله ليخفف عني ظلم هؤلاء المسئولين وارجوا توضيح شيء واحد وهو اني لا اطالب بطلب فئوي سواء زيادة بالمرتب او غيرة ولكن اطالب بامر سيفيد الصالح العام والله ولي التوفيق والله المستعان
أحلم بأن اري من يعانق صرختي ويساعدني في اظهار الحق في مشاريع التحكم بشركتي جنوب وشمال الدلتا لتوزيع الكهرباء التي لا تؤدي الغرض منها حتي الآن ولا تعود بالفائدة علي تلك الشركة حيث تم استلام هذه المشاريع دون اكتمال نقاط رئيسية بها ،،ويريدوا الآن الالتفاف هذا القصور بتلك المشاريع بإبرام عقود صيانة مع الشركة المنفذة،وتحديث النظام بتكاليف جديدة ،،مع العلم ان فترة الضمان لتلك المشاريع وتقدر بعامين لم يتم الاستفادة منها حيث تجاهلت الشركة المنفذة لجميع مناشدة الشركات المالكة للمشروع لاصلاح هذا القصور،،ومع العلم ان النظام مازال فيه قمة تشغيلة ولا يتم الاستفادة منه لوجود قصور شديد في البرمجيات،،ولكن ارفق كجزء من مسلسل ارهابي انا وبعض من زملائي بمشروع التحكم صورة لاحد ا
احدي المذكرات المدونة ضدي من قبل مدير عام مركز التحكم  علي مرئي ومسمع من رئيس قطاع التحكم بالاتفاق مع مسؤلي شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء والتي تحتوي علي احداث مفبركة وزور وبهتان ضدي وهي تعد المذكرة الثانية بتاريخ5/6/2011 ويسبقها مذكرة اولي بتاريخ4/9/2011 ويليهما العديد من المذكرات علماً بأن تاريخ استلامي العمل عقب عودتي من الخارج(السعودية) وقطع الاجازة بدون المرتب كان بتاريخ 3/9/2011،،والذي عانيت الكثير لاجل استلام عملي في هذا الوقت بالاخص حيث ان جميع رؤسائي رفضوا دخولي مكان العمل لاستلام عملي وقد قمت بالعديد من الاعتصامات والاضراب عن الطعام لمدة ثلاثة ايام متتالية حتي استجاب مسؤلي وزارة الكهرباء الي استلام عملي وعلي ذلك الامر تم استدعائي لمقابلة وزير الكهرباء شخصياً بتاريخ8/9/2011 لبحث مذكرة كاملة تم عرضها عليه تحتوي علي قصور مركز التحكم والذي تم استلامة بدون اكتمالة والآن يريدوا عمل عقود صيانة لتحديث النظام بالرغم من اننا لم نقوم بالاستفادة منه حتي الآن وبالرغم من عدم الاستفادة من فترة الضمان والتي كانت فيها فترة الضمان مناشدات من الشركات المالكة للمشروع(شركة جنوب وشمال الدلتا لتوزيع الكهرباء)لاجل الاستجابة لتلافي العديد من الملاحظات الرئيسية والتي يجب اصلاحها حيث لم يقوم المقاول (شركة بالاستجابة لنا في هذا الامر وبالتالي ترتب علي ذلك قصور شديد في تشغيل الكثير من التطبيقات به ولم يستفاد من قيمة تكلفة المشروع حتي الآن ولكم ان تشاهدوا بأنفسكم ما تم تشغيلة ومالم يتم تفعيلة لقصور في هذا المشروع عمليا بلجان محايدة من خارج وزارة الكهرباء والتحكم القومي  ولكن الامر لله وذلك تمهيدا لسحق مستقبلي الوظيفي بل مستقبلي بالكامل ويرفق صورة من قرار نقل لمهندسين احدهما قام بالتحدث علي قصور مشروع التحكم امام مسؤلي المكلف من الوزير مع وجود طلب نقل جماعي من معظم العاملين بمشروع التحكم للاسباب الموضحة بالطلب
ارفع شكواي الي الله ثم اهيب المسؤلين بمساعدتي وسأوافيكم بمذكرة كاملة عن قصور تلك المشاريع في وقت لاحق   ان شاء الله وكان لي بالعمر بقية

مقدمة لسيادتكم
مهندس/اسامة ابراهيم احمد عفيفي
شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء بطنطا
مركز التحكم-التشغيل
0020114896890

شاهد ايضاً شكاوي متعلقة على موقع شكاوي المواطنين:

Advertisements

اضيف بتاريخ: Saturday, October 15th, 2011 في 07:08

كلمات شكاوي المواطنين: , ,

7 رد to “شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء بطنطا”

  1. محمود السيد سليمان القرش
    09/09/2012 at 01:39

    تقدمت بطلب لتعديل تسويه المؤهل العالى الذى حصلت عليه فى عام 2007 من حصولى على علاوتين وعدم تعديل المسمى الوظيفى الى اعاده التعين على وظيفه تخصصيه وتعديل المسمى الوظيفى الى محاسب حيث قامت الشركه باصدار قرار التسويه واعادته وقامت ايضا بالغاء هذا القرار لذا برجاء التفضل من معاليكم بالموافقه على اعاده التسويه مره اخرى وتعديل المسمى الوظيفى ولسيادتكم جزيل الشكر

  2. وليد السيد احمد عمر
    31/01/2012 at 12:04

    اعمل بكلية التربية الرياضية ابى قير منذا 18 عاما وبعد وفاةابنى فى شهر 12 2010 قام عميد الكلية برفض الاجازة وخصمها من المرتب وهى 10 ايام وذهبت بعد ذلك عملى ثم طلبت اجازة 5 ايام رفض اخذتها وخصمها من المرتب وفى شهر 3 اخذت اجازة 14 يومابعد صدمة سيارة وانا اعبر الطريق وقام ايضا بخصمها من المرتب وفى شهر 3-يوم 22 قال لى انا مش عاوزك فى الكلية قلت لهوا انقلنى ادارة الجامعة اخذت 4ايام اجازة خصمهم من المرتب وفى يوم 1-4-2010 وعند الحضور مكان الحضور والانصراف قالوا لى العميد فصلك قلت لهم اهناك قرار فصل من الجامعة قالوا لا قلت سوف امضى حتى اشوف قرار جامعة وفضلت امضى حتى 16-5-2010 حتى قالوا لى ملكش امضى ذهبت الى ادراة الجامعة بتاريخ 18-5-2010 وقدمت التماس ارشيف الجامعة برقم 1304 وبعت شكوى لرئيسة الجامعة وكذلك رئيس الوزراء وكذلك رئيس الجمهورية ومدير الامن ووزير التعليم والمحافظ وكانوا لم يكن وفوجئت يوم 25-10-2010 بتكهين عهدتى وتزوير امضتى ومعى صورة منها وذهبت الى الجامعة بالتماس اخر تحت رقم 246 رئيسة الجامعة بتاريخ8-3-2011وامين عام الجامعة تحت رقم 366 بتاريخ 8-3-2011وقالو لى هبعت الكلية لو عاوزينك هنبلغك سيب رقم تلفونك هل يعقل انبعد 18 سنة خدمة افصل دون تحقيق او انظار وانا مثبت واين حقى وليد السيد احمد عمر 017169090

  3. محمود سعد
    13/12/2011 at 19:10

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الرفع شكوي الي الله ثم اليكم السيد رئس قطاع الكهرباء جنوب الدلتا بعد التحيه
    وجه شكوي اليكم من السيد مدير مكتب سريس الليان عن تعنده عن توصلي الكهرباء عندم رفض
    ان ادفع المبلغ الزيد عن المقايسه المقدره بقيمة 900 جنيها بعدما ما دفعت قيمة المقايسه الي الخزينه المرا موظف الخزينه برد المبلغ الذي دفعته علي حجت انني ليس من حقي ان اوصل كهرباء انه يقول ممنوع التوصيل علي عمدان الاناره وعلي العلم انا يوجد اثاني من الجيران قامو بتوصيل علي عمدان الاناره هو يبعدان عني 40 مترا يا سيادت رئس القطاع ارجو من سيادتكم الرد علي سؤالي هل القانون يطبق علي اشخاص واشخاص ولا هل ندفع ثمن رفضنا الفسادالذي يلاحقنا في كل مكان وقد قام السيد مدير مكتب سريس الليان برد السريع علي وقام بعمل مقايسه اخر 12 عمود علي انني لا اقدر علي ثمن عمود واحد وانا من شهر 9 ابحث في كل مكان علي امل ان اجد احد يرد علي في هذي المشكله انا اعمل فلاح وارسلت شكاوي اليكم من قبل وساظل ارسل حتي ياتي فرج الله سبحانه وتعالي انا اسمي محمود سعد رقم تلفوني 01112953282

  4. م /احمد لطفى " م/محمد السجينى
    16/11/2011 at 20:24

    اود ان اوضح ان كل ما جاء بحديث م: اسامه عفيفي هومن نسج خياله فقط ومجرد اوهام فالمشروع يعمل وفي الخدمه ولا توجد اي مشاكل وقد زار المشروع اكبر مهندسين في مجال التحكم اكثر من مره بالوزاره وبصفه محايده تماما واعجبوا بالمشروع واثنوا على مجهودات المهندسبن القائمين على المشروع. ونرجوا من أعداء النجاح أن يرحموا البلد من إثارة الإشاعات وليركزوا جهودهم في العمل والانتاج وكفانا تعليق الفشل على شماعة الإخرين.والتعليق السابق ليس على لسانى انا المهندس احمد لطفى مدير ادارة الصيانة بمركز التحكم ولا المهندس محمد السجينى وهذا شخص يستغل اسمائنا لكى يحدث بلبله بين الناس

  5. أبو ترك
    13/11/2011 at 23:00

    لن يضيع حق وراءه مطالب ولقد نبشت فى جحر الحيات يا مهندس أسامه والحق فى هذا الزمان له مؤيد والضلال له مائة ألف مؤيد ولكن عصر تكميم الأفواه ولى واندثر وإن لم يعودوا إلى رشدهم ويرفعوا أكفهم عنك سيتم فضحهم على ما إقترفوه سابقا وهم يعلمون مافعلوا من مخالفات ولقد أعذر من أنذر….وسنرى إن شاء الله قريبا

  6. م/محمد السجيني،،م،احمد لطفي
    30/10/2011 at 21:23

    عندك خق يا بشمهندس انا أويدك تماما ونخن معاك جميع مهندسي مركز التحكم بشركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء ،،والخل هو عدم استمرار جميع القيادات اللذين تم استلامهم تلك المشاريع الا بالتحقيق معهم،،،خصوصا ان بالفعل يتعرض المهندس اسامة لاضطهاد مستمر لسحق مستقبلة الوظيفي
    الله معاك يا هندسة،،،
    مقدمة لسيادتكم
    مهندس /احمد لطفي مدير ادارة الصيانة بمركز التحكم بشركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء
    مهندس/محمد السجيني ادارة البرمجيات بمركز التحكم بشركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء
    وجميع العاملين بالمركز التحكم بالشركة

  7. osama ahmed afifi
    25/10/2011 at 22:46

    ياريت نعرف شيء واحد فقط:
    أولاً: ما هي الانجازات التي تمت في الفترة من2001الي 2011حتي تاريخة لوزارة الكهربا ء والطاقة علي ارض الواقع بمعني التي تم الاستفادة منها فعليا،،ياريت الوزارة تضع برنامجها لتوضح لكل المصريين انجازاتها في مجال الطاقة سواء محطا…ت انتاج ونقل وتوزيع بما فيهم مشاريع التحكم،،،انا من الموظفين في الكهرباء ومش شايف في خلال شركتي الا مشاريع تم انشائها واستلامها ولا تعود بالفائدة لا للوزارة ولا للعميل ،،!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    ثانياً:من يتبني فكرتي ويحتضن صرختي والله المستعان،،
    انا اتكلم عن الوزارة اللي ان بشتغل فيها طبعا،،،وهي وزارة الكهرباء

    احالة للمعاش لجميع اللذين تعدوا سن الستون عاما واللذين مازالوا المعظم منهم يعملون بالوزارة كمستشارين وأعضاء مجلس ادارة بشركات الكهرباء،،وتوفير رواتبهم مع العلم ان من يدعي انه خبير وأن مرتبة لا يتعدي ثمن المرتب للخبير الاجنبي ،،نشوفة عمل ايه في خلال فترة عملة بالوزارة وما هي انجازاتة علي …ارض الواقع وليس لانجازات مشاريع تمت وهي لا تؤدي الغرض منها حتي الآن وتلك المشاريع هي مشاريع التحكم مثلا بشركتي جنوب وشمال الدلتا لتوزيع الكهرباء،،،
    وافتكر ان الاستفادة بالقدرات الشبابية بالوزارة وياريت التعميم في كل الوزارات ،،ونتمسك بخبرات الموظفين الموجودين في الخدمة اساسا،،سيكون افضل ، لان الوزارة مليئة بالشباب الذي علي درجة علمية ووظيفية عالية((ليسوا من ابناء المسؤلين )) وعلي الاقل سيتم توفير رواتب المستشارين لتذهب في خزينة الدولة
    مع توفير الاموال علي المشاريع التي لا تعود بالفائدة ولا تؤدي الغرض منها ///ياريت هذا الرأي تتبنوا ما بداخلة وتصعدوه للسادة المسئولين بمصر…
    ثالثا: اعرض تلك إحدي هذه المشاريع (والتي يراد التحايل علي قصورها ومشاكلها بابرام عقود صيانة بالملايين مع الشركة المنفذة،علماً بأن الشركة المنفذة تجاهلت فترة الضمان “سنتان” لخل المشاكل والنقاط العريضة بتلك المشاريع )واعرض علي سيادتكم ما الذي تم عملة علي ارض الواقع في صورة أسئلة،كما يلي//////////

    مذكرة للعرض علي من يهـمــه الأمــــــــــر

    بخصوص: كفاءة نظام التحكم في شبكة التوزيع بشركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء.. ويطابق ذلك أيضا مشروع التحكم بشركة شمال الدلتا لتوزيع الكهرباء..

    في البداية يجب توجيه نظر سيادتكم أنه قد بدأ العمل في التجهيز لمشروع التحكم بشركتي جنوب وشمال الدلتا لتوزيع الكهرباء في عام2000م، وذلك بتجهيز كراسة الشروط والمواصفات مع بعض الزملاء العاملين بالشركة في هذا الوقت.
    واستشاري المشروع وهوالشركة المصرية لهندسة النظم بمرحلة العرض الفني المقدم للشركات التي ترغب في التقدم لتنفيذ المشروع وعددها 23شركة ثم طرح المناقصة والتي تقدم لها عدد6 شركات من أصل 11 شركة مؤهلة ثم مرحلة التحليل الفني والمالي للعروض ثم الترسية علي شركة سيمنس الالمانية والمفاوضات للوصول الي افضل الشروط ثم العمل بالمشروع وفي نفس الوقت العمل في مشروع نظام المعلومات الجغرافي بكل مراحلة كجزء رئيسي لخدمة مشروع التحكم.
    وأيضا يجب الاشارة أنه خلال مراحل الاعداد للمشروع تم عمل زيارات للمشاريع المماثلة والتي سبق تنفيذها في شركات القناه والاسكندرية وايضا مشروع اخري قامت بها شركات مصرية ،وقد حاول العاملونبالشركة في التحضير للمشروع وبذل كل جهد للوصول بالمشروع الي افضل حالة والاستفادة من أخطاء المشاريع السابقة وعدم تكرار تلك الأخطاء.

    مع العلم أنه وارد حدوث بعض الأخطاء في الرؤية المبدئية للمشروع وأنه كان يجب ان يتلاشي أثناء مراحل التنفيذ للمشروع، لذا يجب ان نتسائل عدة أسئلة مهمة جدا قبل البدء في إبرام عقود صيانة مع الشركة المنفذة للمشروع، حيث إنه من المؤكد أن المشروع يمتلك العديد من المميزات والأهداف والوظائف التي يجب ان تتحقق وهنا يجب أن نجيب علي بعض الأسئلة التالية قبل استنزاف الأموال لإبرام عقود صيانة لمشروع سبق ونوهنا أنه لا يؤدي الغرض المنشأ من أجل..

    السؤال الأول: ما الذي تم انجازه من أهداف ووظائف المشروع حتي الآن؟

    السؤال الثاني: هذا السؤال مهم جدا يجب طرحه في عمل دراسة الجدوي لأي مشروع وهو ما تم بالفعل منذ أكثر من عشر سنوات، وهو ما المدي الزمني لاستعادة رأس المال الذي تكبده المشروع؟

    أما بخصوص العمل في تنفيذ المشروع، فهل تم التنفيذ كمشروع تسليم مفتاح حسب المواصفات المتفق عليه وهل تم التسليم الابتدائي والنهائي للمشروع بالشكل الكامل الذي استدعي دفع القيمة المالية بالكامل للمقاول؟

    هل كان المشروع في وقت التسليم النهائي تام بكامل وظائفه وبدون مشاكل فنية أو تشغيلية وإلي متي ظل هذا الاستقرار؟

    من أهم ما روعي في تصميم النظام هو استخدام أجهزة القياس والعدادات الخاصة في خروج المحولات حتي يتم مقارنة القيمة المحاسبة للاستهلاك، فهل يتم الاستفادة من ذلك فعلا؟

    ما هو وجه الاستفادة من تركيب أجهزة مراقبة في الأكشاك كتقارير أو إخراج بيانات وكذلك يطبق هذا الكلام علي عدادات الطاقة كتقارير أو إخراج بيانات؟

    وهل يتم التنسيق مع الإدارة المختلفة داخل الشركة لتزويدها بالمعلومات المحدثة بصفة دورية خاصة بإدارة الدراسات الفنية في عمل تعديلات في الشبكة حسب مستجدات الاستهلاك والتي يجب بيانها في النظام؟

    وهل تم عمل دراسة لتقييم أداء المشروع علي مدار سنتي الضمان والسنة الحالية بعد الضمان والتي لم يستفاد خلالها بسبب تجاهل الشركة المنفذة للمشروع وكذلك الاستشاري لكافة مراسلاتنا لإصلاح قصور تلك المشاريع؟

    وهل توجد رؤية لتحسين الأداء بالمشلروع بدون استنزاف اموال لعقود صيانة مع الشركة المنفذة للمشروع؟

    وسؤال آخر هل بالفعل تم الاستفادة من المشروع حتي يتسني من عمل دراسة نوعية للمشروع للاستفادة بها في حالة طلب عمل نفس المشروع في منطقة أخري تابعة للشركة؟

    هل تم تحسين الأداء العام للشبكة؟ هل تم الحفاظ علي استمرارية الخدمة والتغذية للعميل ؟

    هل تم عمل قاعدة بيانات موحدة للشبكة حيث يمثل المشروع العمود الفقري للعمل بالشركة وهو المصدر الموثوق والمصدق للمعلومات بحيث يتم ربطها مع جميع أنظمة الشركة وهي التي ستمثل الاستثمار الأكبر للمشروع والذي سيوفر الكثير من الجهد والمال، وهل تم تصدير المعلومات الدقيقة والكاملة لكل الإدارات العاملة بالشركة حسب المعلومات المطلوبة، هل حدث ذلك فعلاً؟

    هل تم الارتقاء بمستوي المعدات وجودة الأداء وذلك بالمتابعة المستمرة لها؟

    هل تم تحسين الخدمة بالمتابعة المستمرة والحد من انقطاع الخدمة وتقليل فترات الفصل بالتحديد السريع لمكان العطل وإعادة التغذية سواء تغذية بديلة أو الإصلاح الفوري للعطل، هل يتم ذلك فعلاً؟
    هل تم تحسين مستوي الصيانة الدورية والصيانة الوقائية لوجود ما يسمي بإدارة اعمال الصيانة ضمن مكونات نظام التحكم؟
    هل تم تحسين مستوي الفرد العامل بالشبكة من مهندسين وفنيين فهل يوجد لدي سيادتكم بيان بالصفة والمهام الوظيفية لكل مهندس خاصة يعلم بها اختصاصه ودورة في النظام أم أنهم مثل الجوكر يمكن استخدامهم في أي مكان بحيث إن مهندس الاتصالات يعمل في البرامج والتشغيل ومهندس البرامج يعمل في التشغيل.

    وهكذا وبالطبع هذه ليست ميزة فالتخصص مطلوب لأنه يؤدي إلي الاحترافية وهل ترون قدرة إدارة البرامج علي القيام بواجبها جيدا مع العلم أنه لا يوجد بينهم مبرمج واحد ولا مصمم قواعد بيانات ولا حتي مشرف قواعد بيانات.

    وهل ترون أن إدارة الصيانة لا يوجد بها مهندس يعي نظام الاتصالات بالراديو وهو النظام الذي أعلم أنه لم يتم عمل صيانة لمعداته منذ تركيبة ولا يوجد له متابعة لمقدار الفقد في الإشارة، وهل تم تدريب المهندسين بالمشروع في كافة الإدارات بالمشروع حيث إن ملف تدريب بالمشروع شمل قيادات بالشركة خرج البعض منهم علي المعاش، ولم نستفيد من تدريبها ع علي الإطلاق ولم تعمل بالمشروع والكثير مازالوا بالخدمة ولا يعود تدريبهم الذي تكلف الآلاف من ثمن المشروع وهذا يعد إهدار للمال العام؟
    هل تم الارتقاء بمستوي الخطط الحالية والمستقبلية في كافة الاتجاهات بالشركة لما يوفره المشروع من امكانية الدراسات المستندة إلي المعلومات السابقة والتنبؤ بمعلومات مستقبلية مثل التنبؤ بالأحمال، هل حدث ذلك فعلاً؟
    هل تم تأمين الشركة من أخطاء حسابات شراء وبيع الطاقة بقياس الطاقة عند خروجها من المحولات باستخدام عدادات الطاقة الموجودة بالمشروع والمعتمدة وحسابها عند الدخول للوحات وبالتالي معرفة القيمة الفعلية للمحاسبة وايضا بيان الفقد في الخطوط ومتابعة تحسينها، فهل يتم ذلك فعلا من خلال مشروع التحكم، وهل يتم النزول للمواقع لمعايرة عدادات الطاقة المركبة شهريا؟
    وأخيراً وليس آخراً فهناك العديد من الأسئلة ويجب الرد عليها من قبل المسؤلين ليس بالشركة ولكن المسؤلين بالوزارة الكهرباء وخصوصاً اللذين ساهموا في استلام المشروع سواء استلام ابتدائي أو نهائي دون ان يكتمل اركانة الرئيسية والآن هل تودون إبرام عقد صيانة مع الشركة المنفذة للمشروع مع العديد من التساؤلات التي لم تحدث علي ارض الواقع وادعو سيادتك إلي الحضور إلي مشروع التحكم والجلوس مع مهندسي مركز التحكم بعيداً عن المسؤلين بالتحكم ومدير الإدارات، نهيبكم عدم التنويه بعقود الصيانة وان كانت بند من بنود التعاقد، فلماذا تم تجاهل من قام بالتنفيذ أو الاستلام لتلك المشاريع البنود الرئيسية في التعاقد طبقا لكتاب المواصفات العامة للمشروع.
    أما ما يحدث لي أنا وبعض من زملائي بمشروع التحكم بسبب حديثنا عن قصور تلك المشاريع التي لا تؤدي الغرض منها ولا تعود بالاستفادة منها حتي الآن فأنني

    أحلم بأن أري من يعانق صرختي
    وارفع شكوتي إلي الله ثم أهيب المسؤلين بالمخابرات العامة والسادة المسئولين بالمجلس العسكري ومسؤولي النيابة العامة بحمايتي من مسؤلي قطاع التحكم ((المهندسة /رئيس قطاع التحكم –المهندس/ مدير عام مركز التحكم-))، ومن يساندونهم من مسؤلين بشركة جنوب وشمال الدلتا لتوزيع الكهرباء ومن مسؤلي وزارة الكهرباء الذين يتخذون ضدي اجراءات تعسفية وكتابة مذكرات غير حقيقية وظلم بسبب إبدائي القصور في مشاريع التحكم بشركتي جنوب وشمال الدلتا لتوزيع الكهرباء التي لا تؤدي الغرض منها وعن إبداء بعض الحلول لحل بعض هذا القصور
    بالرغم من أن جميع مسؤلي قطاع التحكم قاموا باستلامها نهائي دون أن تكتمل الأركان الرئيسية لها، وأنا انتهيت بالفعل من تدوين مذكرة كاملة تضم جميع النواحي الفنية للمشروع طبقا لما جاء في الباب الثاني لكتاب المواصفة العامة للمشروع.
    وأرجو أن يتم رفع الظلم عني وكل هذا يعد اضطهاد مستمر ونية مبيتة منذ أن تحدثت عن قصور تلك المشاريع التي تدخل في إطار إهدار المال العام حيث إنها لا تؤدي الغرض منها، فيوم الأربعاء الموافق 5/10/2011 خرجت من مكتب رئيس مجلس الإدارة بعد استدعائي إلي هناك.
    وقال السيد المهندس /رئيس الشركة إنه اعطاني لفت نظر وذلك في المذكرة الأولي التي تم كتابة العديد من الأحداث غير الحقيقية ظلم التي دونها مدير عام مركز التحكم، علي مرئي ومسمع من السيدة المهندسة رئيس قطاع التحكم بالرغم من ان شهود هذه الواقعة لم يكتمل شهادة بعضهم.
    وبالرغم عدم انتهاء التحقيق، وذلك لعدم استجواب باقي الشهود بهذه الواقعة والامر الآن أصبح مفهوم فرئيس مجلس الإدارة وكذلك النائب الفني يقوم بمساعدة مسؤلي قطاع التحكم وذلك تمهيدا لسحق مستقبلي بالكامل، علاوة علي ذلك فجميع المذكرات التي تم تقديمها إلي السيد المهندس/رئيس الشركة من خلالي للرد علي مذكرات المدونة ضدي من مسؤلي قطاع التحكم لم يتم البت بها بالشئون القانونية ولا أي خبر عنها حتي الآن.
    والسبب معروف للجميع فالسيدة المهندسة /النائب الفني تساعد الآن في ازهاق حقي مجاملة الي مسؤلي قطاع التحكم، والآن مستعينا بالله لن اندم علي ما قمت به من إظهار القصور الشديد بمثل هذه المشاريع التي تزعم أنها تحكم ولا تقوم بالغرض المنشأة من أجله ولا نتمكن من الاستفادة منها حتي الآن.
    ولن اتراجع عما قمت به آملاً ان ييسر الله لي من يساعدني في اظهار حقيقة الأمر، مع وجود القليل من الزملاء بمركز التحكم المعدودين الذين نوهوا إلي رؤسائهم بقصور هذه المشاريع واللذين تم اضطهاد البعض منهم والبعض الآخر في القائمة المستقبلية للاضطهاد والله المستعان.
    اللهم إنى اشكو اليك ضعف قوتى وقلة حيلتى وهوانى على الناس ** انت أرحم الارحمين ورب المستضعفين أنت ربى إلى من تكلنى؟ الى قريب يتجهمنى؟ أو إلى عدو وكلته امرى؟ إن لم يكن بك على غضب فلا أبالى ** غير أن عافيتك هى أوسع لى أعوذ بنور وجهك الذى أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والاخرة أن ينزل بى غضبك أو يحل بى سخطك ** لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بالله
    وأنا اتوقع الكثير من المذكرات الغير حقيقية ضدي والتي تحتوي علي أحداث ظلم للتمهيد لسحق مستقبلي من قبل جميع مسؤلي شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء متجنيين عليه بسبب تحدثي عن قصور مشاريع التحكم التي تم استلامها ولا تؤدي الغرض منها ومسؤلي وزارة الكهرباء يتجاهلون مساعدتي ورفع الظلم عني حيث تعد هذه المذكرات المدونة ضدي عقب استلامي العمل.
    وقطع الإجازة بدون مرتب بتاريخ 3/9/2011، مباشرة أحد فصول عملية انتقامية جديدة يقوم بها مسؤلي الشركة والتي وضعوني فيها كهدف يقوم كل من اشترك في العملية برمي احد السهام انتقاما مني بسبب تحدثي عن قصور تلك المشاريع التي لا تؤدي الغرض منها وعن ابدائي نية الإصلاح لتلك المشاريع ،وهي مثل اي مذكرة يتم كتابتها ظلما.
    لاستخراج قرارات جزاء لا حصر لها قد تصل الي العديد من القرارات مستقبلا والتي سوف يتم سحبها ان شاء الله ليس رجوعا للحق وانما لبيان تناقضها والخوف من اتساع التحقيقات في ملابساتها ،فتلك المذكرات المدونة ضدي عقب استلامي العمل 3/9/2011 وعودتي من الخارج وقطع الاجازة بتواريخ متتالية (4/9- 5/9- 6/9—الخ)،من تاريخ استلامي العمل.
    عملية انتقامية من قبل مسؤلي قطاع التحكم وكل من يقف معهم من مسؤلي الشركة ومسؤلي الوزارة ضدي مصحوبة بإهدار المال العام لمشاريع تحكم بشركات التوزيع جنوب وشمال الدلتا.. لا تؤدي الغرض منها وبعد محاولتهم الشديدة في عدم رجوعي الي مكان عملي فكروا في نقلي بشكل آخر متجنيين علي ظلما، وطبعا هذا الاداء لم يحدث الا بعد ابلاغي عن مشاكل وقصور تلك المشاريع..
    وقد سألت سؤال لماذا هذا الاداء الغريب من قبل مسؤلي شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء ومن يساندهم وانا مهندس صغير يناشدهم بمحاولة وقف اهدار المال العام في تلك المشاريع التي لا تؤدي الغرض منها ولا تعود بالاستفادة منها حتي الآن فيتم اضطهادي فترسلوا لي وتقولوا اترك العمل بمركز التحكم وتتركوا الملاحظات والمشاكل بتلك المشاريع كما هي..
    وسؤال آخر لماذا عند التنويه بنقل اي مهندس في كل مذكرة يتم تدوينها ان هذا لصالح العمل فلماذا لم يظهر حرص مسؤلي شركة جنوب الدلتا ومسؤلي قطاع التحكم بالشركة علي صالح العمل عندما تم ارسال جميع المذكرات والتقارير بمشاكل تلك المشاريع وبعض الاصلاحات بها من قبلي أنا وبعض من زملائي اللذين يعملون بالمشروع..
    ولماذا كل هذه المذكرات المدونة ضدي ظلم وزر اكيد غرضها شيء واحد وهو ان يظهر من يقوم بالتحدث عن مشاكل تلك المشاريع واهدافها التي لم تتحقق حتي الآن ،يظهر كأنه مجرم معتاد الاجرام والعصيان والتمرد وهذا التصوير غرضة البعد عن تصوير الحقيقة وهو اضطهاد مستمر لي وهو اعتداء مسؤل علي مهندس صغير..

    وأنا الآن اهيب واناشد جميع المسؤلين بوزارة الكهرباء علي اعادة تصحيح الوضع بما يحدث اولا لاصلاح تلك المشاريع ليس بالالتفاف حول قصور تلك المشاريع بإبرام عقود صيانة وستكمال لإهدار المال العام مرة اخري وانما بما تحدثت عنه مع معالي وزير الكهرباء شخصياً،وجميع من حضروا من مسؤلي الوزارة وعرضة علي سيادتهم بتاريخ8/9/2011 عند استدعائي للمقابلة وزير الكهرباء ،واناشد الجهات الرقابية بفتح هذه المشاريع مرة اخري وعدم حفظها وعند حفظ ملفات هذه المشاريع التي لا تؤدي الغرض منها حتي الآن يفيدونا بأسباب حفظ تلك الملفات..
    وإني أطلب المساعدة من الله اولاً ثم اناشد مسؤلي المخابرات العامة ومسؤلي المجلس الاعلي للقوات المسلحة ومسؤلي الرقابة الادارية وومسؤلي النيابة العامة ومسؤلي وزارة الكهرباء ان يعانقو ا صرختي حتي لا يتم الاجهاز علي في حارة مظلمة دون ان يعلم احد بأمري،مع ارسال لجان محايدة من خارج وزارة الكهرباء وخارج المركز القومي للتحكم محايدة من اساتذة الجامعات المصرية المتخصصين في نفس المجال..
    مع العلم اني لن اتراجع عن موقفي تجاه تلك المشاريع التي انشأت وتم استلامها دون الاستفادة منها، أما الإجراءات المتخذة ضدي فستزيد ولا أملك الا الدعاء لله ليخفف عني ظلم هؤلاء المسئولين وأرجو توضيح شيء واحد وهو أني لا أطالب بطلب فئوي سواء زيادة بالمرتب أو غيره ولكن اطالب بامر سيفيد الصالح العام والله ولي التوفيق والله المستعان.
    وتأكيد لما يحدث ومدي قصور ومشاكل تلك المشاريع اناشد جميع المسؤلين بجمهورية مصر العربية، باستدعاء السادة التالي أسمائهم بصفة ضرورية للشهادة علي تلك المشاريع وما يحدث من اضطهاد لي بسبب حديثي عن تلك المشاريع التي لا تؤدي الغرض منها ولا تعود بالفائدة علي الوزارة مصحوبة بإهدار المال العام وهما:
    1- السيدة الدكتورة المهندسة/عبلة جادوا مدير عام بالدراسات الفنيةحاليا (المشرف علي ادارت التحكم والبرامج بمشروع التحكم سابقاً).
    2- السيد الدكتور المهندس/السيد راشد مدير عام بالشئون الفنية بقطاع المنوفية حالياً (مدير عام مشروع التحكم لمدة تزيد عن6سنوات سابقاً).
    3- السيد المهندس/أيمن عطية أبوستيت مهندس بالتشغيل بمشروع التحكم (المشرف علي ادارة التشغيل بمركز التحكم سابقاً).
    4- السيد المهندس/عبد الغفار فتحي الديب مهندس بالصيانة بمركز التحكم (مهندس تشغيل بمركز التخكم سابقا).
    5- السيد المهندس/عمرو الصياد مهندس بادارة الصيانة بالتحكم
    6- السيد المهندس/ أحمد محمد عبد الغني مهندس تشغيل بالتحكم
    7- السيد المهندس/مخمد وهبة الشبيني مهندس تشغيل بالتحكم
    8- السيد المهندس/ السيد ابراهيم شاهين مهندس بالتشغيل التحكم (مهندس برمجيات سابقا بالمركز التحكم).
    9- السيد المهندس/محمد جلال فودة مهندس تشغيل بالتحكم.
    10-السيد المهندس/أحمد محمد كامل مهندس تشغيل. (مهندس بالصيانة بالتحكم سابقا).
    11–السيد المهندس/سالم علي خشب مهندس بإدارة الصيانة بالتحكم (مهندس تشغيل سابقا).
    12-السيدة المهندسة/صفاء عبد الغفار مدير ادارة البرمجيات بمركز التحكم
    13-السيد المهندس/ محمد أحمد عسل مدير عام الجودة بالشركة
    14-السيدة المهندسة/نجلاء فتحي كامل مهندسة بالبرمجيات بالتحكم.
    15-السيدة المهندسة/شرين عثمان بادارة البرمجيات.
    16-السيدة المهندسة/غادة الغمري بادارة البرمجيات بالتحكم.
    ويبقي الكثير من المسؤلين بالشركة لبيان مدي استفادة القطاعات المختلفة من وظائف تلك المشاريع التي تم الاستفادة منها في حدود ضئيلة جدا ومحصورة في وظيفة واحدة غير مكتملة حتي الآن لذا أناشدكم جميعا اعطاء توجيهات بعد سماع السادة السالف ذكرهم للشهادة علي امكانيات تلك المشاريع والبعض منهم شاهد علي ادعاء مسؤلي قطاع التحكم بكتابة مذكرات غير حقيقية ضدي تمهيدا لسحق مستقبلي، أناشدكم أيها المسؤلين بمصر ان يتم تشكيل لجان فنية محايدة من خارج وزارة الكهرباء وخارج المركز القومي للتحكم محايدة تضم متخصصين في مجال التحكم والاتصالات من أساتذة الجامعات المصرية لتقييم المشروع من جميع النواحي الفنية.
    مع سرعة التدخل لوقف ابرام عقود صيانة مع الشركة المنفذة والاستشاري للمشروع،حيث يريد المسؤلين بتلك المشاريع ومن يساندهم من مسؤلين بالوزارة الكهرباء الالتفاف حول قصور تلك المشاريع بإبرام عقود صيانة بالملايين مع الشركة المنفذة بالرغم من ان ان الشركة المنفذة للمشروع تجاهل كافة المناشدات لاصلاح تلك المشاكل التي ادت الي عدم جدوي تلك المشاريع عقب الاستلام الابتدائي لهذه المشاريع وخلال فترة الضمان التي تقدر بعامين وظلت فترة الضمان تتجاهل الشركة المنفذة للمشروع حل المشاكل، وتم الاستلام النهائي تحت ضغوط بالرغم من عدم استكمال نقاط رئيسية بها حتي الآن وبالتالي لم يتاح الاستفادة من تلك المشاريع والله المستعان
    مقدمة لسيادتكم
    مهندس/اسامة ابراهيم احمد عفيفي
    شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء بطنطا
    مركز التحكم – إدارة التشغيل

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته .. وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها