شكاوي المواطنين المصريين

نصب شركة دي اتش ال DHL مصر وحجز طرد

السلام عليكم
إشتريت بعض المنتجات العشبية مكملات غذائية والشامبو والصابون من شركة أيهرب للمنتجات الطبية والعشبية بالولايات المتحدة الأمريكا ودفعت ثمنهم بالفيزا نظرا لعدم توافر تلك المنتجات فى مصر.
الشركة متعاقدة مع شركة دى إتش إل للشحن بمقابل يضاف على سعر الشراء وعند وصول الطرد لمصر يتم تحصيل الرسوم الجمركية عليه.
وصل الطرد الحاص بى لمصر بتاريخ 30 ديسمبر 2015 رقم بوليصة 3753606920 بشركة دى إتش إل ورقم الفواتير به فاتورة JD0030179170000314 والفاتورة JD0030194554109235 وظل محتجزا بالجمارك ولدى شركة الشحن لا تريد إنهاء إجراءات توصيله لإحتساب غرامات وأرضيات عالية ومرتفعة الثمن ليطالبونى بدفعها مخالفة للقانون.
ما تم شرائه نحن معتادون عليه خاصة علاج الربو والصدر من المنتجات العشبية وأحضرته شركة الشحن مرات عديد من قبل بطرد ربما أكبر من هذا الطرد وتم الإستلام بمبالغ لا تزيد عن 400 جنيها .
تعمدت الشركة إهمال الطرد الخاص بى علما بأن الإدارات التى من شأنها الإفراج الجمركى عن الطرد كلها تتواجد مكان واحد وعلى بعد أمتار فقط وليست فى بلد أخرى ولمدة تزيد عن العشرون يوما لتحميلى نفقات وأعباء إضافية علما بأن الطرد لا يوجد به مواد كيماوية أو علاجية أو مواد محظورة أو مخالفة ولكن الطرد بالكامل به منتجات غذائية عشبية وطبيعية %100 من شركات معروفة عالميا فى طب الأغذية وأنا معتاد على التعامل معهم لما يزيد عن خمس سنوات ومنتجاتهم مصرح به من منظمة الأغذية والزراعة الأمريكية ومعتمد بعض منتجاتها بمنظمة الصحة العالمية.
تعمدت شركة دى إتش إل تلك المرة التأخير لفترة تزيد عن العشرون يوما بحجة أن الجمارك لا تعلم من المسئول عن إنهاء إجراءات اللإفراج الجمركى على الصابون هل هم لجنة الإفراج الطبى أم الواردات أم الأغذية ؟؟؟؟ وكأن الصابون العشبى أو الصابون عموما لأول مرة يصل لمصر وذلك لتبرير حجتهم فى إحتساب مبالغ عالية ومرتفعة.
وبالإتصال بالشركة يوميا لمتابعة طردى الوارد من أميركا قالت الشركة بأن الطرد الصغير عليه رسوم تتجاوز الألف جنيه علما بأن سعر الطرد بالكامل حوالى 900 جنيه مصرى.
إن حجة عدم معرفة الجهة التى تصرح وتفرج عن الصابون هى حجة واهية لإحتساب مبالغ تصل لألف جنيه رسوم هى سرقة ومخالفة لأحكام القانون وقانون الرسوم الجمركية ولا يصدق أحد بأن الصابون جمركه يصل لألف جنيه فالطرد الوارد لا يزيد عن كيلو جرام وليس حاوية تحمل سيارات ولكن من الواضح أن الشركة لم تجد حجة أفضل من ذلك لسلبى أموالى وحجز علاجى وعلاج أسرتى لسلب بعض المال منى.علما بأن إستيراد حاوية كاملة من الصابون يصل جمركها إلى ألفين جنيه وليس ثلاث صابونات يريدون تحميلى أكثر من ألف جنيه عليهم.
وبرغم طلبى للشركة للتفاوض معها بأن ترسل إلى بأسرع ما يمكن علاجى الصدرى الخاص بالربو وبعض المكملات الغذائية الشخصية الخاصة بى ألا أن توسلاتى لأستلام ما أملك بائت بالفشل وأعانى كثيرا من صدرى ومن نزلات البرد فى هذا الطقس السىء من العام وذلك لرغبة الشركة فى تحميلى أعباء ليست من حقهم بحجة أنها رسوم ودمغات وإجراءات جمركية وبالطبع أيضا رسوم أرضيات فرضوها على بالقوة لتحميلى رسوم عالية بدون وجه حق ولا يقبلها أو يتصورها أحد
الشركة قامت بتعمد إتلاف محتويات طرد ورد لى ومنذ ذلك التاريخ وهى تتعمد بالعنية تعطيل كل ما يرد إليا من الخارج لتحميلى نفقات إضافية دون وجه حق وتفاوضنى الشركة على دفع ما يزيد عن الألف جنيه وعند رفضى قالوا لى ((عايز تدفع كام؟؟؟؟)) وكأننى فى سوق سأفاصل مع البائع وليست إجراءات شركة ورسوم قانونية ولا يقبل ذلك أحد وهددت باللجوء لجهاز حماية المستهلك ولمجلس الشعب ولمصلحة الجمارك والنيابة العامة وللقضاء ومن تاريخ 30 ديسمبر 2015 والطرد مهمل ومحجوز لديهم
مرفق مع الشكوى لسيادتكم سجل تحرك الطرد الوارد بإسمى لأن الفاتورة تكون بداخل الطرد فقط ولا يرسل صورة منها الا بعد الإستلام.
أتقدم للشكوى رسميا ضد شركة دى إتش إل مصر والكائنة إدارتها بمطار القاهرة الدولى – قرية البضائع مبى دى إتش إل تليفون رقم 02-25943200 ورقم 02-33086300 ورقم مختصر 16345 وذلك لحل المشكلة من طرف جهاز حماية المستهلك لتسليمى طردى بالرسوم القانونية المقررة وذلك قبل إجراءات اللجوء للقضاء.
ولكم منى جزيل الشكر.

طارق حمدى حسن

من بورسعيد

شاهد ايضاً شكاوي متعلقة على موقع شكاوي المواطنين:

Advertisements
الدولة: مصر | المنطقة او المحافظة: بورسعيد

اضيف بتاريخ: Monday, January 25th, 2016 في 04:17

كلمات شكاوي المواطنين: , ,

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته .. وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها