شكاوي المواطنين السوريين

المظلومون بسبب الاجراءات الامنية في حلب سوريا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الى من يهمه الآمر هل معقول كل من يعمل بصدق وإيمان ورح عالية يقطع رزقه ويفصل من عمله ويوقف في الفروع الأمنية وهذه ضرورة أمنية لامانع بالنسبة لمن يعلم مامدى المؤامرة والمتآمرين على سورية الحبيبة الغالية على قلوبنا جميعا ولكن لماذا كل هذه الفترة سنتين كاملتين ولم يتم إعادته الى عمله وهو بالوعد ماذا يعمل من أين يتم تأمين لقمة العيش لولا يوجد خميرة /بعض المال /والأطفال الصغار يعملون وتم بيع من أثاث المنزل وبعدها عندما لاتحتضنه الحكومة ولا ترضى بإعادته لعمله ماذا يفعل هل يفتح فمه لله ويذهب بالشوارع لأنه كشف الفساد وتعاون مع الجهات الأمنية والقيادية من آجل الوطنية وصادق في عمله والمفسدين تربعوا على الكرسي ويتقاضون الرواتب والخ يعيشون بفسادهم ولا أحد يستطيع التكلم بكلمة الويل الويل لمن يتكلم قالب التقرير الأمني جاهز وسريع وسيتم إعلام عنهم وهم اليوم موجودين .. ً يوجد من يحتضن هذه الأشخاص وبصراحة كثير من من نظم بحقهم تقارير كيدية احتضنتهم الفصائل المسلحة الإرهابية لعدم احتضانهم ولعدم توعيتهم من قبل الحكومة والمسؤولين هم السبب وزرع الكراهية والخ وعلمكم كافي يعني كل شخص له غاية أو تار عن شخص آخر ينظم تقرير أمني ويوجهه الى الفروع الأمنية تحت مسميات /هذا مسلح ومتعاون ووالخ هذا القالب الجاهز /وبصراحة الموظف المتعامل وخصوصا جماعة نحله التابعة لمحافظة ادلب يتقاضون رواتبهم من جهتين من الحكومة ومن الفصائل المسلحة ويذهبون ثلاث أيام في الشهر لتقاضي الراتب والعودة لمنزله وعمله الثاني مع الفصائل المسلحة والإرهابية / ولا أحد يقول له محلى الكحل بعينك كما يقال بالمثل والشريف وأصحاب الضمائر والذين كشفوا الفساد وتعاونوا مع مكتب السيد الرئيس أدامه الله ذخراً للوطن وبصراحة تم مراجعة عدة مرات ولكن للأسف وتعلمون الذهاب من حلب الى حلب 13 ثلاثة عشر ساعة ذهاباً وكذلك 13 ساعة إياباً مع أجور سفر بالغة من 5000 الى 6000 ألاف ليرة سورية ماعدا المصاريف الأخرى علماً مابين جسر الحج والجميلية مشياً على الأقدام ربع ساعة فقط فتصوروا بين ربع ساعة وبين ثلاثة عشر ساعة ذهاباً وأياباباً ولا أحد يكترث بذلك وبصراحة أباء قادة الفصائل المسلحة يذهبون بطرق القصيرة عن طريق أبنائهم ويتقاضون رواتبهم ويعودون ومنهم يذهب عن طريق الطويل الخ تصور يرعاك الله ونعود ونكرر المؤامرة الداخلية أخطر من الخارجية بكثير وخصوصاً المسؤولين جالسون خلف مكاتبهم ويصدرون القرارات ولا نقاش ولا استماع فقط كما ورد بتقرير نصادق عليه لهذا تجد الفصائل المسلحة /الإرهابيين يكثر عددهم من الشباب ومن الذين ينشقون من صفوف قواتنا المسلحة والله سمعت ومشاهد ذلك بإنه ثلاث عناصر تم انشقاقهم ودخلوا بطريق خناصر وتم دفع المعلوم للحواجز وعلمكم كافي ويوجد عدد من العناصر تحت حجة زيارة ذويهم يتم انشقاقهم أتمنى الاهتمام بوضعي لإعادتي لعملي الى مشفى شيحان العمالي التابع لإتحاد نقابات العمال في سورية اتحاد عمال حلب علما وبصراحة أصحاب تنظيم التقرير بحقي اليوم تربعوا على الكرسي في الإتحاد وأصبحوا ذوا كلمة وبصراحة لايوجد من هم ضدي أو يكرهوني في حياتي بل العكس والحمد لله رب العالمين وإذ وجد هم المفسدين الذين تم ذكرهم ونشر فسادهم وشخص واحد يدعى محمد عبد الرحمن صهريج !!بيني وبينه شحناء من آجل مسكن تم شرائه من ورثته لست بصدد التفاصيل وربما تستطيعون الحصول لمن فعل هذا الآمر بي ونظم بحقي التقارير المتكررة وربما أهل ضيعتي لأن لي شقيق يعمل لدى مكتب السيد نائب الجمهورية وحتى تاريخه وبصراحة لم ينقل معاناتي ووضعي للسيد النائب كي لاتدخل الوساطة تصوروا لأن الحق سيبان مهما طال الزمان وسأبقى على عهدي الأبدي للأب القائد الخالد حافظ الأسد ومتابع المشوار مع السيد الدكتور بشار الأسد أمل الأمة وعروبتها وبصراحة الصغار يخونون مقابل المال ولست بصدد هذا الأمر الآن السيد الرئيس ومن معه يبنون وهؤلاء يهدمون بطرق حسبي الله ونعم الوكيل ودمتم ذخراً سيدي أتمنى أن تصل رسالتي لمن يستلمها وهي أمانة في أعناقكم من آجل استرجاع لقمة العيش وخصوصاً لهؤلاء الأطفال الصغار والعائلة مؤلفة من سبع أشخاص وعلمكم كافي في هذه الظروف لمن لايعمل ويتعاون مع ما يسمون مع ما يسمون مع ما يسمون !!!!اتمنى الإهتمام الخاص

الدولة: سوريا | المنطقة او المحافظة: حلب

اضيف بتاريخ: Sunday, July 12th, 2015 في 01:03

كلمات شكاوي المواطنين: ,

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته، وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها