شكاوي المواطنين المصريين

معاناة اهالي نجع القنطرة بالمنشأة سوهاج

نحن اهالي نجع القنطرة بروافع العيساوية مركز المنشاة محافظة سوهاج عندنا مشكلة كبيرة عندنا مشكلة كبيرة نحن 16 الف نسمة نسكن في منازلنا منذ الثمانين منازلنا تابعة لمخلفات الري وجاءت املاك الدولة وضمتها ضمن املاك الدولة وصار علينا الدفع بدل انتفاع 45جنية للمتر تحصل هذة المبالغ الوحدة المحلية واقل منزل حوالي 200 متر مين اين ندفع هذة المبالغ واحنا قرية فقيرة جدا والان الوحدة تصدر قرار حبس لمن لا يدفع المستحقات اللي علية اما الدفع او الحبس او الطرد من المنازل واقل منزل علية مستحقات حوالي 60000 الف جنية مين اين نؤفر هذة الاموال ونحن فقراء ولا نملك سؤاء هذة القطعة التي نسكن عليها ومنا ما يملك خمسة قراريط زراعي او ثمانية قراريط يزرع فيهم ومنا من لا يملك سواء منزله هل نذهب نبني في الزراعة طبعا ممنوع واذا بنينا منزل في الزراعة 175متر نريد ان نبور في الارض الزراعية مثلهم 175 متر لبناء حظيرة مواشي وهذا لا يجوز لاننا نريد توسيع الرقعة الزراعية مش نبني عليها طيب اين الحل واين نذهب هل نخرج من منازلنا باطفالنا ونتشرد في الشوارع ولا ندخل السجن ولا نعمل ايه وللعلم منازلنا كاملة المرافق وبصفة قانونية وليس سرقة انما بموافقة الوحدة المحلية انقذونا ارجوكم تقدمنا بالعديد من الشكوي ولا حياة لمن تنادي والحدة المحلية بتخطرنا بانه اول العام الجديد 2018 سيكون بدل الانتفاع للمتر 100 جنية يعني ندفع ايجار للوحدة المحلية عن كل متر نسكن فيه 100جنية يعني من يسكن في منزل مساحتة 200 متر وجب علية دفع 20000 عشرين الف جنية ايجار سنويا للوحدة المحلية وللعلم في قرية مجاورة لنا ونفس الامتداد ونفس الطريق لا يتعدي ايجار ( بدل انتفاع) 5او6 جنية لانوا بها رتب. وشخصيات مهمه ومناصب بدافع عنها ولكن نحن لنا الله ثم انتم .
رافت محمد احمد
ت/01276757547

شاهد ايضاً شكاوي متعلقة على موقع شكاوي المواطنين:

Advertisements

اضيف بتاريخ: Friday, December 8th, 2017 في 15:06

كلمات شكاوي المواطنين: , ,

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته .. وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها