شكاوي التعليم

حق ابني من جلوريز للغات في 6 اكتوبر

والإحترام :
الموضوع : تظلم من مواقف غير لائقة لبعض المسئولين بإدارة مدرسة جلوريز للغات
الكائنة بالخمائل – مدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة
مقدمته : د.سيرين الطاهر المحيشي الليبية الجنسية ، والدة التلميذ محمد طارق محمد الجفائري
بالسنة الثانية ابتدائي بالمدرسة
عارضته على سيادتكم كالآتي:
1- في أواخر شهر أكتوبر الماضي قبل إبني للدراسة بالمدرسة اعتبارا من 31/10/2018م بعد ان أجري له اختبار تحديد المستوى وسددت لهم الرسوم وقدرها (650) جنيه بدون إيصال ، أي ان ابني بدأ مع المدرسة بعد مرور أكثر من شهر كامل من بداية الدراسة ووعدوني بمراعاة ذلك اثناء الدراسة خاصة بالنسبة للمواد الجديدة التي لم يدرسها ابني من قبل مثل اللغة الفرنسية والكمبيوتر، ولكن للأسف لم يلتزموا بهذا التعهد .
وأشيرهنا بأن ابني كانت تنقصه صحيفة السنة الأولى ضمن الأوراق التي قدمتها لهم لغرض التسجيل بإدارة التعليم ونبهتهم بأن إستصدار مثل هده الصحيفة واعتمادها وتوثيقها يأخذ عدة أسابيع ومن ثم ارسالها إلينا من ليبيا ، وأعطوني أوراق لغرض التسجيل ، وعندما ذهبت بها الى إدارة التعليم / 6 اكتوبر ، اشترطوا وجود صحيفة السنة الأولى…
وعندما أبلغت إدارة المدرسة بذلك قالت لي السيدة (أماني بوزيد) رئيس قسم شئون التلاميذ خلاص لما تجيبي الشهادة… ثم وفي أوائل شهر ديسمبر اتصلت بي وقالت بأنه إذا لم أحضر الشهادة واسجل ابني فإنه لن يدخل الإمتحانات الأسبوع القادم.
2- ذهب والدي منذ شهر تقريبا إلى إدارة التعليم بمدينة 6 أكتوبر وقابل السيد الوكيل شخصيا” ، وبعد أن عرض عليه المسألة بإختصار أحاله إلى سيادتكم بإعتباركم المختص بشئون المدارس الخاصة ، وحاول مقابلتكم ولكن لم يفلح في ذلك ، غير أنه تحادث معكم هاتفيا” عدة مرات ، وأكدتم له بأنكم ستتصلون بإدارة المدرسة في هذا الشأن لمنح إبني استثناء مؤقت إلى غاية عطلة نصف السنة الدراسية لتوفير صحيفة السنة الأولى تكون معتمدة ومصادق عليها من الجهات المعنية في ليبيا ومصر …
3- استمر الوضع على ماهوعليه هكذا، ولكن الأمر الأهم والعامل الخطير الذي يتوجب بيانه أن ابني ومنذ الأسبوع الثاني من التحاثه بالمدرسة تعرض إلى مضايقات من قبل مجموعة من التلاميذ الأكبر منه سنا ( ليسوا بفصله بل بالصف الثالث والخامس ) فيما يعرف ( بالتنمر ) فكانوا يلاحقونه أثناء الفسحة ( الإستراحة ) أو بعد انتهاء اليوم الدراسي ، ويجرون شنطته على الأرض مما أدى إلى تخريبها واشتريت له شنطة جديدة كما كانوا يتلاعبون ويتقاذفون طاقيته فيما بينهم وقطعوها ويأكلون افطاره لدرجة أن أصبح يترجاني بأن لا أرسل معه لا شكولاته ولا بسكويت ورفض أن يأخد مالا ليشتري العصير والشبسي الذي يحبه لأنهم يحبونه وهو خائف منهم …!!! وفي إحدى المرات دفعوه بقوة فسقط على الأرض وسقط معه ( الساندوتش ) الذي كان يتناوله…الخ
طبعا اتصلت بإدارة المدرسة عدة مرات بهذا الشأن وكتبت في كراسة الملاحظات مرتين تقريبا في الأسبوع ونبهت إلى ضرورة المتابعة والإشراف ومنع اولئك التلاميذ من معاكسة ابني وأعطيتهم حتى الأسماء خاصة مجموعة من أربع أو خمسة تلاميذ وأنهم اكبر منه سنا “وليسوا بفصله، وصل الأمر إلى درجة ان ابني رفض المجيء للمدرسة ولم يعد يفتح كتابا”( وهذا منافي جدا لطبيعته فهو مدمن على حب الكتب) وقد قمت بإيصاله مرتين بنفسي بدل الباص واشتكيت ، ثم مرة في اجتماع أولياء الأمور يوم 3/12/2018م كلمت عدد من المدرسات والانكى أن ابني يتراجاني في ذلك اليوم بأن لا أراه في الاستراحة ولما أصريت لمعرفة السبب لأنه في العادة ( في مدرسته في ليبيا) كان يحبني أن اراه ، المهم قال لي بالحرف الواحد حتى لاتريهم وهم يضربوني أو يشتموني !!!؟؟؟؟ تصور طفل في السابعة من عمره يقول هكذا، يومها تقطع قلب ولم أسكت وأصريت في الإجتماع على مقابلة مس منى مسئولة الإبتدائي وكان ردها بأن هذا طبيعي لأنه غير مصري ولهجته مختلفة وأحضرت لي الإخصائية الإجتماعية بالمدرسة التي وعدتني بمتابعة الموضوع ، ولكن دون جدوى ولما تطور الوضع ذهب والدي وقابل إحدى المسئولات بإدارة المدرسة ( الأستاذة فوزية أبوزيد) ، واستدعت الإخصائية وطلبت منها أمامه ضرورة متابعتها الشخصية المباشرة للوضع طوال الأسبوع لمنعه من التكرار، وذه المضايقات بدأت تؤثرعلى ابننا بالسلب حيث كما أوضحت سابقا بدأ يكره الذهاب للمدرسة ومطالعة دروسه، وطلب مني تغيير مدرسته أكثر من مرة …
4- بعدها ومنذ منتصف شهر ديسمبر تقريبا بدأت السيدة ( أماني أبوزيد) رئيس قسم شئون التلاميذ بالمدرسة تتصل بي وتلح على ضرورة توفير شهادة السنة الأولى لإبني ، وعندما أبلغتها بأن والدي راجع إدارة التعليم بهذا الشأن وأن الأستاذ طارق الطويل وعد بالإتصال بالمدرسة لمنحي استثناء ريثما تصل الصحيفة وأن سبب التعطيل اكتشاف خطأ في اللقب بعد أن استصدرنا الشهادة وان لدي صورة منها مما يؤكد ذلك ، قالت لي حرفيا” أنا لا يهمني هذا الأمروأضافت قائلة إذا لم تحضري الصحيفة فلن أسمح لإبنك بدخول الإمتحان …
5- بتاريخ 23/12/ 2018م وهو اول أيام الإمتحان اصطحب والدي ابني وذهب به إلى المدرسة لأن مدام أماني كانت مصرة على عدم دخوله الإمتحان ، وقد قابلها والدي بحضور المستشار القانوني وأحد المشرفين بالمدرسة وأصرت أنه سيكون أخر يوم ، وقال لها والدي بأنك بذلك ترتكبين خطأ كبيرا في حق ابننا فلماذا لاتسمحين له بدخول الإمتحان على ان تحجبوا النتيجة إلى حين تقديم الشهادة المطلوبة والتي لن تتعطل كثيرا” بعد الآن ، أسبوع او اسبوعين على الأكثر ، غير أن السيدة المعنية لم تقبل بذلك
6- في اليوم التالي أي بتاريخ 24/12/2018م ، ذهبت صحبة والدي إلى المدرسة والتقينا بالأستاذة ( فوزية أبو زيد ) أحد المسئولات بالمدرسة … وكانت متفهمة جدا” للوضعية ، وسألتنا ماذا نريد حيث ان والدي حين التقاها قبل ذلك بأسبوعين ابلغها بانه إذا استمر وضع ابننا هكذا فإننا مضطرين لسحبه من المدرسة ..فقالت لنا كما ترغبون إذا استمر معنا أنا ساراقب الموضوع بنفسي ولكن بعد أن تحضروا الشهادة وإذا رغبتم في سحبه انا ليس لدي مانع ، فاخبرتها بأني هكذا أفضل سحبه ، وطلبت من السيدة أماني مراجعة تاريخ التحاقه هل هو فعلا 31/10/2018م , وأعلمتنا بأن السيدة أماني ستتصل بنا لتحديد موعد مع الحسابات لاسترداد باقي المصاريف .حيث سددت 60% من رسوم الدراسة إلى جانب أجرة الباص لكامل السنة الدراسية مقدما” (7200) جنيه مصري.
وللمعلومية فإن ابني لم يداوم على الدراسة إلا اعتبارا” من 1/11/2018م وحتى 20/12/2018م حيث حرم من دخول الإمتحانات وقد تغيب بسبب برد شديد اكثر من ( 10 ) أيام , اما بالنسبة للباص فأٌقل من ذلك لأنني قمت بتوصيله بنفسي مرات عديدة …
انتظرت يومين ولم يتصل بنا أحد فقمت أنا بالإتصال لترد علي السيدة أماني بأنه لم يطلب مني أحد الاتصال بكم وليس هناك استرداد لأي مصاريف حيث أن الترم خلص ونحن الآن امتحانات ، فقلت لها كيف هذا وان الكلام تم أمامك فاصرت على كلامها .
7- ثاني يوم ذهبنا للمدرسة وطلبنا مقابلة السيدة فوزية أبوزيد أو المدير وتركونا منتظرين لأكثر من ساعتين ثم طلب منا الذهاب للقسم المالي وهو بنفس الحجرة مع مدام أماني لأفاجيء بكلامم مسئولة المالي التي تعيد كلام السيدة اماني بأنه ليس هناك استرداد لأي مصاريف وانكم من ترغبون بسحب ابنكم.. فقلت لها ولكن هذا ليس كلام السيدة فوزية من كم يوم كما أنكم أنتم من رفضتم دخول الولد للأمتحانات وبقائه في المنزل طوال هذا الأسبوع وقد فاته 3 امتحانات الآن …!!!؟
ذهبنا في اليوم التالي إلى إدارة تعليم 6 أكتوبر وقابلنا السيدة ( سوزان ) بقسم شئون التعليم الخاص التي اكتشفت أن إدارة مدرسة جلوريز لاتملك أية ورقة بخصوص ابني واستغربت لذلك أشد الإستغراب وأكدنالها بأننا تفاهمنا مع إحدى المسئولات بالمدرسة ( الأستاذة فوزية أبوزيد ) على سحب إبننا، وعندما اتصلنا بالقسم المالي ورئيسة قسم شئون التلاميذ ( أماني بو زيد ) بشأن استرداد حقنا مما سبق أن سددناه لم يتجاوبوا معنا ، وطلبنا مقابلة مدير المدرسة لكنها لم تسمح لنا بذلك…!؟
(وعدتنا السيدة سوزان بأنها ستتصل بإدارة المدرسة في هذا الشأن وسألتني أين ستضعينه الآن فأخبرتها بأنني مضطرة للعودة به إلى ليبيا حتى ينسى التجربة السيئة التي مر بها وسأبحث له عن أي مدرسة ترتضي تسجيله في هذا الوقت، فأكدت لي أننا سنسترد رسومنا ونرجع به لليبيا وطلبت منا أن نحضر لمقابلتها في اليوم التالي مرفقين بالإيصالات او صور منها…) وما أن خرجنا من ادارة تعليم 6 أكتوبر ،فوجئت بإتصال مدام أماني من مدرسة جلوريز وتغير لهجتها بترحيب غير عادي (مع انها قبلها بكم يوم رفضت حتى التحدث معي عندما تركونا ننتظر في المدرسة ورفض المدير مقابلتنا ولم يتركونا نرى السيدة فوزية), وطلبت مني السيدة اماني أن أذهب اليها على وجه السرعة وأحضر كل الأوراق التي بحوزتي وانها ستحاول هي تسجيل ابني!!!..وأصرت بالسؤال الأوراق معي ، المهم أن تحضري الاوراق اللي أعطيتها لك ، وكانت الساعة الواحدة إلا ربع وقالت لي لازم قبل الواحدة فاخبرتها يإستحالة ذلك وأني خارج البيت وبعيدة.
ثاني يوم ذهب والدي لوحده لمقابلة السيدة سوزان بادراة التعليم حيث أنه لدي امتحان دكتوراة في كلية طب أسنان جامعة القاهرة ، ووجد معها مس سمر من مدرسة جلوريز ومساعدة السيدة أماني وفوجيء بقولها له أن المدرسة لديها حق وانه يجب عليكم الرجوع للمدرسة والتفاهم معهم ، قال لها باننا اخبرناك بالأمس بأنهم رفضوا مقابلتنا، فتدخلت مس سمر وقالت لا هم على استعداد للتحدث معكم وتعالوا غدا الثلاثاء وستقابلون مدام فوزية ، وقد قامت مس سمر من مدرسة جلوريز بالإتصال بي هاتفيا مع الساعة 5 مساء بنفس اليوم وطلبت مني أن نؤجل موعدنا للإربعاء حيث أن السيدة فوزية تعتذر عن التواجد الثلاثاء.
8- يوم الإربعاء الماضي بتاريخ 2/1/2019م ذهبنا للمدرسة ،حيث اعتبرناها حسن بادرة منهم واهتمام بالموضوع وكانت قد اتصلت بي السيدة أماني الساعة 10 صباحا تلح علينا بالحضوروأن المدير الحاج بإنتظارنا لمناقشة الموضوع معنا والتوصل إلى تسوية مالية عادلة ترضينا…عندما وصلنا أخبرونا أن المدير لم يصل بعد واستقبلتنا السيدة أماني بترحيب غيرعادي وغير مألوف ، وأثناء تجادب الحديث معها ذكر والدي أن السبب في تأخر وصول شهادة ابننا ( محمد ) ناجم عن ارتكاب خطأ في اللقب مما يستدعي تصحيحه وهذا استغرق مزيدا” من الوقت (وقد كان أخبرها بذلك من قبل بحوالي أسبوعين لكنها رفضت الإستماع وأصرت على حرمانه من الإمتحانات) وقد كان هدف والدي التأكيد لها بأننا كنا صادقين مع إدارة المدرسة ، وطالبته برؤية الشهادة المعنية ولدى والدي صورة منها حيث أن الشهادة أرجعناها ليتم تصحيحها واحتفظنا بصورة وقتها ، فقام والدي بإعطائها لها ومدبس بها صورة من شهادة ميلاد محمد وطلبت الإطلاع على جواز سفره للتعرف على اللقب الصحيح ، أنا كنت جالسة قبالة والدي وقد سألت لماذا تريدين الآن رؤية هذا ” فنحن خلاص اتفقنا معكم من أسبوعين على اننا لن نسجله بعد ان قمتم بمنعه من دخول الامتحانات ولم تبالوا أبدا بالتنمر الذي يتعرض له ابني كما أن هذه الشهادة غير صحيحة ونحن هنا للتفاهم على تسوية .
فما كان من السيدة أماني إلا ان تأخد صورة الشهادة الخطـأ المرفقة بشهادة ميلاد وجواز سفر ابني وتخرج من المكتب على عجل ، ناديتها بأن تسلم لي الأوراق لكنها لم تستمع إلى وغابت عنا حوالي عشر دقائق …أي أنها قامت بتصويرها ( رغما عن إرادتنا ) وخدعتنا وهذا تصرف يعد في منتهى عدم اللياقة …!!؟
9- بسبب هذا التصرف قمنا لترك المدرسة غير أننا قابلنا المدير صاعدا” إلى مكتبه ، فتريثنا قليلا” حيث تم لنا مقابلته في مكتبه ولحقت بنا مسرعة السيدة أماني ، فبادرها السيد المدير قائلا” هل أخذت صور من الأوراق ، فأجابته بنعم ، أي أن هذه الحركة غير اللائقة تمت بالتنسيق بينهما ، وأنه تم خداعنا واستدراجنا للمدرسة ليس للتفاهم ولكن لعمل ملف للولد ووضع بعض الأوراق به حيث لم يكن لديهم أي ورقة له وقد نبهتهم لهذا السيدة سوزان من إدارة تعليم 6 أكتوبر !!!؟؟؟
هذا أمر يؤسف له شديد الأسف أن تحدث من قبل مسئولين كبار بمرفق تعليمي تربوي …!؟
ومع ذلك ناقشنا مع السيد المدير مستحقاتنا المالية التي نطالب بإسترجاعها وتوصلنا إلى تسوية قبلنا بها بالرغم من قناعتنا بأنها غير عادلة للأسباب والعوامل المذكورة والموضحة لسيادتكم أعلاه والتي اضطرتنا مكرهين إلى سحب ابننا من المدرسة حيث من المتوقع أن يخسر سنة دراسية كاملة من عمره. والقيمة التي تم التوصل لها بالإتفاق هي استرداد (10,000الآف جنيه) عشرة الاف جنيه مصري من إجمالي المبلغ المدفوع وقدره (22,000ألف جنيه)اثنان وعشرون ألف جنيه ومائتي جنيه.
وقد طلب المدير أن أعود للبيت لأحضر الأوراق التي لدي والتي كانت السيدة اماني قد سلمتني اياها وتشمل امتحان تحديد المستوى واثبات قيد وغيرها وأرجع ليتم تسليمي مبلغ العشرة الآف جنيه..
وبعد أن دخلت المنزل بقليل ، اتصل بي السيد المديرهاتفيا” ليبلغني بأن المبلغ الذي كنا قد اتفقنا عليه سينتقص بما قيمته (3000جنيه) ثلاث الآف جنيه ، وأضاف قائلا” بلهجة التهديد غير اللائقة : (( إذا لم تحضري يوم الثلاثاء الموافق 8/1/2019م إلى إدارة المدرسة لإستلام المبلغ بعد التخفيض وتسليم مابحوزتك من أوراق فإننا ستقوم بتسجيل ابنك بإدارة تعليم 6 أكتوبر مستخدمين الثلاث صور من الأوراق التي قامت السيدة أماني بوزيد بتصويرها (عنوة )هذا اليوم …!!؟
ولمعلومية سيادتكم أن صور الأوراق الثلاثة التي يقصدها السيد مدير المدرسة هي كالآتي:
1) صورة من صحيفة ابني للسنة الأولى التي بها خطأ في اللقب ، وغير معتمدة وغير موقع عليها حتى من مدير المدرسة …أي لايعتد بها قانونا”…
2) صورة من شهادة ميلاد ابني ليبية المصدر غير موثقة من قبل أي جهة ، علما” بان لدي شهادة ميلاد مصرية أصلية لإبني معتمدة وموثقة من جميع الجهات ومصادق عليها لأنه مولود في مصر…أما الصورة التي أخدوها عنوة فلا يعتد بها قانونا”
3) صورة من جواز سفر ابني.
10) لهذه الأسباب ، أعددنا خطابا” عاجلا” موجها” إلى قسم التسجيل بإدارة تعليم 6 أكتوبرمضمونها تنبيه واعتراض على أية محاولة غير مشروعة تقوم بها إدارة مدرسة جلوريز للغات لتسجيل ابني بأوراق لايعتد بها قانونا”كما سبق البيان …
مع العلم بأنه لنا أكثر من 10 ايام غيرقادرين على تسجيل شكوانا لا في ادارة 6 اكتوبر ولا في ادارة التعليم الخاص عند جامعة القاهرة وفقد رفضوا تسجيلهم وكل مرة ياجلوا فينا باسباب واهية
وهكذا .إذ أعرض على سيادتكم مشكلتي مع إدارة هذه المدرسة ، آمل تدخلكم وبذل مساعيكم الحميدة لمنحنا حقوقنا العادلة .
مع جزيل الشكر والتقدير مسبقا” ، والسلام عليكم
التوقيع
سيرين الطاهر المحيشي

الدولة: مصر | المنطقة او المحافظة: 6اكتوبر

اضيف بتاريخ: Wednesday, January 16th, 2019 في 02:30

كلمات شكاوي المواطنين: , , ,

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته، وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها