شكاوي التعليم

طلبة كليات العلوم الطبية ووضعهم في نقابة الاطباء

فخامة الرئيس / عبد الفتاح السيسي
تحية إجلال وتقدير لمعاليكم

مذكرة للعرض علي معاليكم بخصوص أمر كليات العلوم الطبية التطبيقية وما وضعنا فيه نقابة الأطباء بمساعدة معاونيهم بوزارة التعليم العالي ، بعدما فشلوا فى هدم هذا الكيان بوزارة الصحة والتنظيم والإدارة .

فقد قاموا بعرض الأمر على مجلس الوزراء فى جلسته المنعقدة بخصوص كلية جديده صدر فى حقها قرار استصدار من معاليكم بجامعة ميريت بسوهاج ومنها كلية العلوم الطبية التطبيقية التي قاموا بعرض الأمر على أمانة مجلس الوزراء بتغيير مسمي كلية العلوم الطبية الي كلية العلوم الصحية ويكون مسمي خريجها تقني بدون حيثيات وبناء على طلب الأطباء ومنهم نقيب أطباء سوهاج الذي بكونه شريك بجامعة ميريت بسوهاج وبمساعدة الأطباء الموجودون بالمجلس الاعلى للجامعات والتعليم العالي وبناء عليه تم اخذ قرار بالموافقة من امانه مجلس الوزراء بقرار رقم ١٢٠ بتغيير مسمي كلية العلوم الطبية بجامعة ميريت الى كلية العلوم الصحية ويكون مسمي خريجيها مشرف او تقني وتشكل لجنة لبحث هذا الأمر ووضع أليات التنفيذ ، بدون ذكر اسباب التغيير او عدد سنوات الدراسة او اهداف لهذه الكلية بالرغم من وجود ٥ كليات للعلوم الطبية قائمه بالفعل ولها خريجييها وكيانها ، وعدم وجود مايسمي بالصحيه وبالرغم من وجود خريجي المعاهد الفنية الصحية التي صدر بحقهم قرار استكمال الدراسة بالدبلوم التخصصي الذي يعادلهم بالبكالوريوس التقني والذي عددهم فاق ال ٣٠٠ الف ، وهنا نفسةهدف المليات الصحية موجود فكيف تؤخذ هذه القرارات الغير مدروسه التي تحدث تكدثات فى مؤهلات غير مطلوبة ، ولكن كان الهدف من كل هذا هو هدم كيان العلوم الطبية الذي حاولوا مرارا وتكرارا تعطيل مسيرته بإستصدار قرارات خاطئة من قبل ذلك والعدول عنها بسبب العرض الخاطئ ، وفوجئنا بعدها بظهور ورقة بها قرار للمجلس الاعلى للجامعات بتعميم الأمر على كليات العلوم الطبية بالرغم من صدور قرار مجلس الوزراء لجامعة ميريت بسوهاج فقط ، ولكن معني تعميم الأمر أن هناك النية مبيته لأغراض شخصية ، ثم فوجئنا بعدها بقرار وزير التعليم العالي بوقف الكليات من التنسيق ولحادثه هي الأولى من نوعها فى تاريخ مصر الحبيبة ، وعندما تم مقابلة معالي الوزير ، لمعرفة حيثيات الأمر ، ذكر الوزير أن هذا الأمر مؤقتا وان هناك بعض اللغط وان هناك تشكيل لجنة لوضع النقاط على حروفها ، ولكن فوجئنا بأن الأمر مدبر وهناك تداخل بين القرارات وعرض خاطئ وخلافه ، وشكلت اللجنة المزعوم عقدها برئاسة الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والأدارة التى عقدت عدد ٢ اجتماع تم عرض فيهم جميع الأمور الخاصه بكليات العلوم الطبية ومثيلتها بجميع الدول العربية المناظرة والأوربية والتى لنا سفرائنا بهذه الدول ومن الممكن لمعاليكم أن تتأكدوا من وضع هذه الكليات ووضع خريجيها ومدى التطور الذي لحق بمؤسساتهم بسبب وجود هؤلاء الخريجيين الذين لهم وضعهم المتخصص والكفائة العملية والعلمية ولكن وجدنا تهكم شديد من نقابة الأطباء وادعاءات كاذبة هدفهم منها إثارة البلبله والإثارة نحو هذه الكليات الذين يعلمون جيدا دورها ولكن خوفهم على مؤسساتهم الخاصه وبزنسهم الخاص واستحواذهم على المجال الصحي والطبي والمؤسسات الكبري من المعامل ومراكز الأشعة وغيره وكل حديثهم عن أننا سنحدث لغط للمريض المصري ومصلحة المريض المصري الذي هم أساس تدهورها ، ووجدنا ايضا تحيز واضح لهم من الاطباء الممثلين للمجلس الأعلي للجامعات والتعليم العالي ووزارة الصحة وعدم حيادية وذكرنا هذا وطلبنا وضعه بمضبطه الجلسه ولنا أن نوضح لمعاليكم بعض النقاط التي توضح لفخامتكم مدى كذبهم وتعنتهم وعدم عرض الحقائق وأن هدفه‍م هو إثارة
الرأى العام ضد كيان العلوم الطبية لهدمه ووقف مسيرة التطوير وأن ما يحدث ما هو إلا استغلال لوسائل الاعلام لنشر اخبار غير صحيحه وادعاءات ما هي الا محض خيال وجر مؤسسات الدوله الى صراعات مختلفه مع طلاب العلوم الطبيه فنسرد لفخامتكم بعض النقاط التي توضح ادعائتهم فقد

– أنشأت كليات العلوم الطبيه التطبيقيه منذ مايقارب ال٢٠ عام في مصر تحت مرئى ومسمع من وزراء التعليم العالي ع مر السنين ولم يحدث ان تم رصد الكليه كانتحال لصفه كليه الطب او ان هناك لغط طوال ال٢٠ عاما ..!! هل كل هؤلاء الوزراء فاسدون ؟!

– أنشأت الكليات بالجامعات الحكوميه بقرار جمهوري تحت مسمي خاطئ ومدبر
ويتم اصدار قرار رقم ( ٣١١ ) بتاريخ ٢٩/١٢/٢٠١٥ بمعادله العلوم الطبيه بالعلوم الصحيه ثم يلغى القرار بعد ، بقرار معدل رقم ( ٥٢ )بتاريخ ١٦/٣/٢٠١٦ وماهي الا شهور قليله بعد التوضيح بكل الاوراق القانونيه ان هناك اختلاف كبير بين الكليتين .
هل كان مستشارو الوزير والوزير نفسه في جهل عميق !
وقت اتخاذ قرار تراجع عن قرار المعادله ..!!

– أصدر قانون ٩٣ للجهاز المركزي للتنظيم والاداره بعد دراسه مستفيضه جدا جدا وقراره المعدل رقم ٢٩٧ عن جميع اوضاع الخريجين خارج البلاد وداخلها وبعد اخذ موافقات نصف مؤسسات الدوله هل كان الجهاز لا يعلم ماذا يفعل وقتها هو ومؤسسات الدوله..؟!!

– عن طريق لجنه مشكله من كبار الاطباء ورؤساء الادارات المعنيه في ٢٠١٥ يتم تحديد الوصف الوظيفي لخريجين الكليه ويتم اعتماده بديوان عام وزاره الصحه بعد دراسه مستفيضه وجهود مضنيه … هل كانو هؤلاء الاطباء يسعون لضياع المهنه وقتها ؟؟! ام باعو المهنه لاصحاب ” البزنس ” كما تصفهم الطبيبه منى مينا ..؟!

– تم استصدار خطاب للتعميم على جميع وكلاء وزراه الصحه بشهر ٢ لسنه ٢٠١٦ بجميع المحافظات بالقرار ٩٣ وبالدرجات الوظيفيه المستحدثه ويتم تعميمه ومع ذلك لم ينتبه اي وكيل وزاره الى انه هناك شرخ وقرار خاطئ ؟؟؟

– تم صدور قرار من رئاسه الوزراء بتاريخ يناير ٢٠١٧ بتعديل مسمى كليات العلوم الصحيه الى العلوم الطبيه لتوحيد الامور وتصحيح المسار … هل كان المجلس مغيب وقت اصدار القرار يافخامة الرئيس ؟

– تم معادله السنتين التكمليتين بالمعهد بالكليه بالقرار رقم ٣٧٨ لسنه ٢٠١٧ محاولة منهم لهدم الكيان ثم بعد عرض الاوراق القانونيه ودراستها من قبل مستشاري وزارتي التعليم العالي والصحه يتم التراجع فورا وفي خلال اسبوع عن القرار بالقرار رقم ٥٠٦ لنفس السنه بامضاء وزيرين هل كان المستشارين جاهلين ما يفعلون ام تتهم نقابة الاطباء نصف وزارات واجهزه الدوله انهم غير كفؤ ؟ !!!!!

– قرار مجلس الوزراء بجلسته بتاريخ ١٣/١٢/٢٠١٧ بافتتاح علوم طبيه تطبيقيه بجامعتي حلوان والزقازيق وكفر الشيخ …. لاضافتها للكليات بناءا ع عرض مستشارين التعليم ووزير التعليم العالي الحالي فهل تقوم الدوله باستكمال مسيره التواطئ بافتتاح كليات جديده ؟؟؟

– اعتمد السيد وزير الصحه الراي القانوني للمستشارين القانونيين للوزاره بافتتاح سجل تراخيص العلوم الطبيه التطبيقيه بتاريخ ١٦/١٢/٢٠١٧ … وذلك بعد دراسه كل القوانين الخاصه بالمهنه من قبل الوزاره المختصه اصلا بهذه القوانين .. لمنح هؤلاء الخريجيين مزاولة المهنة بشكل قانوني والذين يتخرجون من عام ٢٠٠٠ ويعملون بالمجال الصحي حتى اواخر ٢٠١٧ بدون مزاولة مهنة فهل هذا هو الوضع الصحيح الذي كان يرضي الاطباء؟؟ ام هل وضع الوزير والمستشارين نفسهم تحت طائله القانون لافتتاح سجل غير قانوني .!!؟

– تم انشاء لجنه من مجلس القطاع الطبي بالمجلس الاعلى للجامعات ( عمداء طب على مستوى الجمهوريه ) لتوحيد لوائح كليات العلوم الطبيه التطبيقيه على مستوى الجمهوريه بسنه ٢٠١٨ وهيا نفس اللجنه التي وافقت على تعديل مسمى الكليه وهي نفس اللجنه التي اوصت بتوحيد مسميات اقسام كليات العلوم الطبيه وهيا نفس اللجنه التي اوصت بافتتاح كليات جديده ….!!!!!!!!!

هل عمداء كلياات الطب ورؤساء لجنة القطاع الطبي على مستوى الجمهوريه فاسدون ام جد جديد !!!!!؟؟؟!
– بدون اطاله من هو صاحب مصلحه وضع الطلاب في مواجهه مع مؤسسات الدوله ؟؟؟! واثارت الشغب فالجامعات المصريه المختلفه و تعطيل الدراسة ووضع وضع الطلاب والخريجيين فى مأزق وتشهير بمستقبلهم ووقف كلياتهم .

معالي الرئيس نستغيث بفخامتكم من بطش المسئولين الذين بات التحيز والفساد داخل مؤسسات الدولة فهل نحن ننظر الى الدول المجاورة ونحزوا حزوهم للتطويل والعمل على رفع الكفائة ام ندنوا من مستوانا ونوقف مسيرة التطوير الذي بدئها وتولاها فخامتكم منذ توليكم المسئولية ، لانحتاج الا تحقيق العدالة ووضع الأمور فى نصابها الصحيح وتطوير مصرنا الحبيبة مثل ساىر الدول العربية الشقيقه ومنها السعودية والكويت والاردن وفلسطين والسودان وليبيا واليمن وخلافها من الدول الشقيقه وكذلك الدول الأوربية فكيان العلوم الطبية تم إستحداثه من الخارج بلوائحه من الولايات المتحده الامريكية وتم تطبيقة بالجامعات الخاصه ومن ثم الجامعات الحكومية وخريجي هذه الكليات يلقوا رعاية فائقه عند سفرهم للخارج فكيف لنا أن ندمر مستقبلهم وطموحهم ، نحتاج الفرصه لنثبت جدارتنا ونثبت مدي قدرتنا على التطوير ولو تحت الأختبار وبدون مرتبات او مقابل وتشكل لجان لمراقبة هؤلاء الخريجيين والطلاب الذي معظمهم التحق من مجاميع عليا وصلت الي ٩٧ ٪
فخامة الرئيس
لم نطلب الا حقوقنا ليست بزياده او نتعدي على حقوق غيرنا واذا كان حقا هناك لغط فمن يصنعه هم الاطباء نفسهم الذين يأجروا تراخيصهم ويتركوا معاملهم ومراكزهم لغير المتخصصين ويضحون بالمريض لصالح البزنس ومصالحهم الشخصية ، فلابد من تشريع قوانين تجرم اى تعديات على المهن او انتحال الصفه وليس بغلق كليات متطوره تهدف الى وضع النصب فى صحيحها .
فخامة الرئيس الأمر ليس بهين فهناك تضليل وامور متضاربه واشترك فيها وزير التعليم وهذا من فيديوهاته المتضاربه وتصريحاته المختلفه واتخاذهم الأمور على محمل غريب لم نلقاه من قبل ذلك ، فلذلك نرجو من سيادتكم تشكليل لجنه تحت رعاية معاليكم وسفرائكم بالخارج والداخل وتمثيلنا ووضع افكارنا نصب المصلحة العليا للدولة المصرية .
لجئنا الي معاليكم بعد ان فاض بنا الكيل من شكاوى واستغاثات ونأمل من معاليكم ان تحموا مستقبلنا وتعطوا كل زي حق حقه

نأسف للأطاله فالأمر تفاصيله اكثر من ذلك ولكن نعلم انشغال معاليكم فسردنا الأمور بما نراه ولكم ماترونه يافخامة الرىيس

أبنائك طلاب وخريجي كليات العلوم الطبية

الدولة: مصر | المنطقة او المحافظة: القاهرة

اضيف بتاريخ: Saturday, March 23rd, 2019 في 06:16

كلمات شكاوي المواطنين: , , , ,

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته، وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها