شكاوي الصحة

مستشفى الأوقاف رأس التين تستغل حاجة المرضي

وزارة الصحة: مرضت امى السيده ليلي محمد فهمي وتم الاتصال بالاسعاف لتدهور حالتها الصحيه وقررت الإسعاف ان يتم نقلها إلى أقرب مستشفى عام وكانت العامرية العام وفعلا وصلت إلى المستشفى التى قرر الطبيب المختص بعد فحص الحالة بضرورة حجزها لارتفاع نسبه اليوريا والبولينا والسكر لنسب عالية وحينما طلبنا حجزها وفقا لرأى الطبيب كان الرد لا يوجد مكان بالعام يوجد بالاقتصادى فقط اى علاج بالأجر وهى لا تملك سوى معاشها الذى تعيش منهم وتدفع منه ايجار مسكنها وحينما افصحنا عن عدم قدرة الحاله على الدفع قال لا يوجد مانع علقوا لها المحاليل في البيت .

وظلت منذ 20 أبريل بالمنزل تتدهور الحاله من سيء لأسوأ حتى تم نقلتها بالاسعاف مرة أخرى إلى مستشفى الأوقاف العام برأس التين محافظة الاسكندرية التى قرر الطبيب الذي فحص الحاله بضرورة حجزها يوه13مايو ولكن رفضوا على زعم عدم وجود مكان إلا بالدرج الذى لا يسمح للمريض بالدخول إلا بعد دفع مبلغ 500ج وبعد أن تحصلنا على جزء من المبلغ بصعوبة وافقوا على دخولها ولا يوجد اى راحة ولا عناية إلا بالواسطة.

الطبيبه جاءت لتمر وحاله امى يرثى لها سألت عن اسم مريضة مرافقه لها بالغرفة لم ترد وقتها وهى صاحبة التوصيه فقلت لها امى موجوده اسمها ليلى قالت لى حا،شوف الحاله التانيه الأول وظلت تفحصها وتفحص الأدوية التى كانت تأخذها قبل الدخول وتتناقش مع الحاله فكنت أراقب ذلك عن كثب حتى أعطيها إجابات وافيه عن حالةه أمى حين يأتى دورها ولكن غابت لانها بعد نقاش الحاله عادت للغرفة التى تجلس بها الممرضات اللاتى لا يقمن بعمل شيء للمريض إلا بطلب وباستخدام المرافق وكأنهم اجروا لنا السرير بس بال500ج وسيأتي توضيح دورهم بالتفصيل ..وذهبت للسؤال عن الطبيبه التى ستأتى لانى أريد معرفة حالتها واستجابتها للعلاج ..وجدت الممرضة تقول لها بردو على اسم الحاله المتوصي عليها قولتلها لا انا امى اسمها ليلى قالتلى اه جايه دلوقتي. . …فذهبت وجهزت الأدوية التى كانت تتعاطاها حتى تفحصها الطبيبه كما فعلت مع الحاله السابقة لها وجاءت لتسألها شفوي بتعانى من ايه ومن امتى ولم تسأل على العلاج وسألتها انا عن علاج البولينا وعن نسبتها وكانت بهذا السؤال قد انتهت مهمتها  !!فسألتها هو مفيش قياس ضغط امى داخله بضغط 200 على 110…قالت ياه ….اه راحت جابت الجهاز وجت تقولي امسكيلي الجهاز ….طيب اين الممرضات   قاست الضغط وجدته واطى قالت لى شكلها عندها أنيميا. ..باين عليها قولتلها آخر تحليل قال إنه 12.2 نسبته مقبوله قالت لا عندنا6 من عشرة قولتلها هو ممكن ينزل بنسبة كبيرة بسرعة قالت  اه وتحتاج نقل دم وكيس سألت عنه سعره ب190ج هذا غير التحاليل والأدوية التي نشتريها على حسابنا من خارج المستشفى …وامى حالتها سيئه احتاجت دخول الحمام وهى لا تقف على رجلها طلبت من الممرضة مساعدتها قالت ليس لنا علاقة المرافق يقوم بعمل كل شيء للحاله، قلت لها مش مشكلة انا حعمل لها كل حاجة لكن اريد من يساعدني في رفعها لان امى جسمها ثقيل وانا لا استطيع رفعها واضع الشيء المخصص لقضاء الحاجة تحتها قالت ليس هناك إلا عامل التنظيف اطلبي منه يساعدك ….وحاولت الاستعانه ببعض العاملات والعمال لنقلها على كرسي متحرك إلى الحمام وكله بالفلوس  ال شالوها ووقعوها فى الأرض وطلعوها على الكرسي وبعدين سابونا ونزلوا وهى لم تدخل الحمام على أساس يوفروا كرسي متحرك من المسالك متخصص لمثل تلك الحالات وانتظرنا ساعة على الكرسي المتحرك العادى فى انتظارهم ….ولم يعد احد منهم. ..المهم طلبوا عمل فصيله دم ومطابقة أو توافق من اجل نقل الدم …وكنت اشك فى نتيجة الهيموجلوبين لانى عندما راجعت الدكتورة في الكلام عن النسبه قالت لى حللى بره اخدنا عينه وحللناها طلع الهيموجلوبين 11..مش6..المهم أن هذا ما حدث فى اقل من 24 ساعة والمريضة حالتها سيئة. ..ولا يوجد رعايه .

راقبوا المستشفيات ارحموا الضعفاء حتى الواسطة فى العلاج أريد فحص الشكوى ومتابعة حاله والدتى فهى تتدهور ولا احد يتابع الحاله من نفسه هو ايجار فندق لكن من غير خدمة   ..اين حقنا نحن المواطنين..اين حق الست المريضه التي تعدى عمرها السبعين عاما ارحموها فى اخر أيامها ارحموها وقومو بدوركم وراقبوا المستشفيات العام التي اصبحت جميعها بالأجر وبدون خدمات …

الدولة: مصر | المنطقة او المحافظة: الاسكندرية

اضيف بتاريخ: Thursday, May 16th, 2019 في 03:53

كلمات شكاوي المواطنين: , , , ,

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته، وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها