شكاوي المواطنين المصريين

سوء خدمة وسلوك موظفى شركة الحصان الذهبي بموقف عبود

تم حجز تذكرة ذهاب فقط من القاهرة إلى أسيوط بمكتب شركة الحصان الذهبي بموقف عبود في حي الساحل محافظة القاهرة وقت القيام ٢ ظهرا يوم الأحد الموافق ١٦/٦/٢٠١٩ وتأخر السائق عن ميعاده ٢٠ دقيقة وكان من الملاحظ استهتار بالقيادة وضغط الفرامل بقوة حتى ينقلب الركاب وبالرغم من تحذيره ولكنه تجاهل بنوع من الفتونة وكان أيضا من الملاحظ هبوط أداء التكييف والذى ساء أكثر بعد امتلاء الاتوبيس بعد توقفه عدة مرات أمام سلسلة المكاتب الخاصة بهذه الشركة (الحصان الذهب والعاصمة) وكان إحدى الركاب يحمل معه أدوية واجبة الحفظ فى درجة حرارة منخفضة (حقن بحاوية بها ثلج) استنفر لخوفه على الأدوية غالية الثمن من افسادها وايضا جميع الركاب استائوا من عدم تشغيل المكيف ولولا ذلك اضطر السائق ركن السيارة رقم ر م ب ١٣٨٥ بجوار نادى السكة الحديد الرياضى أمام إحدى المكاتب التابعة(العاصمة) للشركة وذلك فى حدود الساعة ٣.٣٠ مساءا وقال لنا حالا سيارة بديلة سوف تأتى ولكن بعد معاناة واستهتار بظروف المواطنين الركاب أتت عربة بعد مرور اكثر من ساعتين فى هذا الحر الشديد منتظرين فى الشارع (اى ذل اكثر من هذا) وكل محاولاتنا بمعرفة سبب تأخر الاتوبيس الاخر يقول نفس الشخص (مصطفى) اللى مش عاجبه يرجع التذكرة وياخد ثمنها (اى سلوك وتحضر هذا؟! ) وهذا الاتوبيس يحمل لوحات (ر م ب ١٣٩٧) ليسوقه نفس الشخص المدعو مصطفى بنفس اسلوب القيادة الرعناء لنفاجئ وضعنا باتوبيس عبارة عن مقلب زبالة وتم تسليم قيادة الاتوبيس لسائق اخر (محمود عبد النبى ) عند بوابات حلوان ولكن للأمانة اشهد له باحترافية القيادة والاحترام لينام الأول فى مؤخرة الاتوبيس
فهل من الطبيعى ان رحلة مدتها تستغرق ٦ ساعات على اسوء الظروف تستغرق ٩ ساعات(يعنى ما يقرب من ثلاث ساعات زيادة).. أين ضوابط مراقبة هذه الشركات من هذا العبث الذى لو حدث فى اى بلد اخر لانتفضت الحكومات احترامآ لشعبها؟!.. أين احترام حقوق المواطن.. ام هذا أمر طبيعى بمصر؟!
#نداء إلى المسئولين الشرفاء
#فهل من محاسب؟!

كيرلس مجدى امين لطفى

الدولة: مصر | المنطقة او المحافظة: القاهرة

اضيف بتاريخ: Monday, June 17th, 2019 في 07:03

كلمات شكاوي المواطنين: , ,

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته، وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها