شكاوي المواطنين المصريين

أهالي بشبيش في الغربية لا يحق لهم المرض

فخامة السيد / رئيس الجمهورية
عناية دولة / رئيس مجلس الوزراء
عناية / وزير الصحة والسكان
عناية / محافظة الغربية
————————————-
نقلا من شكوى المواطن
بعد 12 عام من الوعود… أهالي بشبيش لا يحق لهم المرض

تبدأ الحكاية من عام 2007 عندما فوجئ أهالي قرية بشبيش بإخلاء المستشفى المركزي الوحيد بالقرية بناء على طلب عضو مجلس نواب (كان يسمى مجلس الشعب وقتها) عن الدائرة تحت مبرر الترميم، وهو القرار الذي دعمته لجنة من كلية الهندسة جامعة كفر الشيخ، وأعتمد من أجله 40 مليون جنيه.

“الحلو مايكملش” لأن لجنة أخرى من كلية الهندسة جامعة المنصورة أوصت بعدم جدوى الترميم ولابد من هدم المبنى كلية، وبسبب التعارض بين اللجنتين شكلت لجنة أخرى من كلية الهندسة جامعة عين شمس، والتي أوصت هي الأخرى بهدم المبنى.

من هنا تحول الحلم لكابوس، من هنا تحولت مستشفى بشبيش المركزي لبيت أشباح، وتحول سورها الخارجي لمكان تربط فيه البهائم، وتحولت ساحتها الداخلية مرتعا لمدمني المخدرات والحيوانات الضالة، وفقد أكثر من 80 ألف مواطن الحق في العلاج.

على مدار 12 عام تم استبدال المستشفى بوحدة صحية من غرفتين ملحقة بمركز الشباب، تقدم القليل من الإسعافات الأولية والكثير من الدعاء لأي مواطن تسول له نفسه التمارض، فالمرض والعلاج هما من مظاهر الرفاهية التي لا يحق لأهالي بشبيش والقرى المجاورة التمتع بها.

منذ عامين بارقة أمل ظهرت في الأفق متمثلة في خطة الدولة لتطوير 33 مستشفى من ضمنها مستشفى بشبيش بتكلفة 154 مليون جنيه، ثم تضاعف المبلغ لـ 254 مليون جنيه، وبعد تحرك أحد النواب الحاليين، خصص مبلغ 350 مليون جنيه لإعادة بناء المستشفى، لكن المحصلة في النهاية صفر مع وعد بإدراجها ضمن خطة الدولة 2019/2020 وتوفير مبلغ 50 مليون جنيه!!!!

من 350 مليون جنيه إلى 50 مليون جنيه ربما لا تكاد تكفي حتى أعمال الهدم، فإلى متى يضطر أهالي بشبيش والقرى المجاورة السفر والاعتماد على مستشفى المحلة العام كي ينالوا حقهم في الرعاية الطبية؟!
احمد المغازى

الدولة: مصر | المنطقة او المحافظة: الغربية

اضيف بتاريخ: Tuesday, August 13th, 2019 في 16:31

كلمات شكاوي المواطنين: , , , ,

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته، وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها