شكاوي البيئة

ترويع الآمنين وإهدار الحقوق في شارع مراد بالجيزة

أسكن في العقار 3 ش مراد بالجيزة منذ أكثر من خمسة وخمسين عاما وقد كان ش مراد أرقى شارع فى محافظة الجيزة كلها حتى تم عمل النفق إلى سوق الجيزة واغلق الميدان من ناحية عمر أفندي وإحتله أصحاب الميكروباصات الذين لاينامون ليلا أو نهارا ومانسمعه من سباب ولعان طوال اليوم وحتى الفجر فننام على أصواتهم ونصحو على أصواتهم – ولم يعد أحد يستطيع الوقوف تحت العقار – واليوم روعت وأنا أعدي الشارع للإتجاه المقابل بميكروباص وقف في وجهى بينى وبينه أقل من شبر كأنه سيصدمنى وقال لى صباح الخير يامدام ثم أفتت منه فوجدت آخر يأتي بجانبى أيضا – ماهذا الترويع للمواطنين الآمنين وهم فقط يتحركوا تحت بيوتهم ليذهبوا لأعمالهم لا أعرف ولكن أين الحي من كل ذلك – علمت أن الحي هو من ينظم وقوف الميكروباصات تحت العقار – وأن لا أحد يستطيع حل هذه المشكلة لأن معظم سيارات الميكروباص أصحابها أمناء شرطة. ولم وجود موقف تحت العقار وقد كانت كل المواقف فيما قبل بجوار سنترال الجيزة ومسجد الإستقامة في شارع واسع مخصص لذلك. وأيضا هناك مشكلة أخرى أن صاحبة العقار بتعنتها قد أجرت محل الجزارة الموجود تحت العقار من زمن إلى صاحب فرن وأخذت منه مبالغ طائلة كخلو رجل لها وللجزار. وأن صاحب الفرن الذي قام بعمل تعديلات فى المواسير وفي البنية التحتية للعقار وكل ذلك تسبب في إنتشار النمل والنحل بالعقار بالإضافة إلى تعديه على مدخل العقار ورصيفه ومايفعله صاحب الفرن هو إغداء الهدايا على الشرطة والحي من أطباق الخبز من الفرن فيبقى الحال على ماهو عليه منذ إفتتاح هذا الفرن من حواللى شهرين فضلا عن إنه من المؤكد إنه يسرق التيار ال3 فاز من العقاروالله أعلم وهذا ماوصلنى من سكان العقار. أرجوكم نحن جميعا أو مابقى منا من سكان العقار 3 ش مراد – نظرا لأن السيدة صاحبة البيت أجرت شقق من ماتوا ومن أخرجتهم من العقار أجرتها مفروشة وتريد أن تتنزع باقي الشقق من أصحابها بطريقة التطفيش ومحاميها يعيش فى إحدى تلك الشقق المفروشة بالعقار- نهيب بكم أن ترحمونا وترحموا أبناءنا ممايحدث يوميا وتردعوا كل من يرهبنا ويروعنا في حياتنا الآمنة او التى كانت كذلك منذ سنين مضت.

دعاء حامد عبد الوهاب

الدولة: مصر | المنطقة او المحافظة: الجيزة

اضيف بتاريخ: Sunday, September 1st, 2019 في 13:11

كلمات شكاوي المواطنين: , ,

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته، وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها