شكاوي الصحة

عم تنفيذ قرارات العلاج علي نفقة الدولة بالمستشفيات

انا اعرض لوزارة الصحة  شكوي لموضوع مهم جدآ وهو التقصير في تنفيذ قرارات العلاج علي نفقة الدوله بعد صدورها وانا احد ضحايا هذا الموضوع حيث ان شكواي هذه تنبع من عدم قيام مستشفي اسيوط الجامعي بأجراء عملية تغيير مفصل الفخذ الخاصه بي نتيجة حادث قديم حيث اني اعاني من اللام شديده تعوقني عن الحركه وعدم ممارسة حياتي الطبعيه حيث ان مستشفي جامعة اسيوط لم تقوم بلتنفيذ الفعلي للقرار الصادر بالعلاج علي نفقة الدوله الصادربتاريخ 5/2/2017وذلك لعدم توفير المستلزمات الطبيه وترددت علي عيادة المفاصل بالمستشفي الجامعي اكثر من مره حتي انتهي القرار وكان يحمل كود رقم 8681 واليكم صوره من هذاالقرار …وانني قمت بالسفر مجددآ واعادة اجراءت تجديد القرار رغم المشاكل الصحيه التي امربهاوتكاليف السفررغم ظروفي الماديه وقد تم تجديد القرار بتاريخ4/12/2018 والذي يحمل كود9603 وسوف اعرض صوره لاصل القرار.
وترددت مره اخره علي عيادة المفاصل بجامعة اسيوط بتاريخ 20/3/2019 وتم تحديد ميعاد دخول لاجراء الجراحه بتاريخ 28/8/2019 وبذالك اليوم توجهت الي العيادات وقمت بعمل الفحوصات الطبيه المطلوبه لتنفيذقرارالدخول واجراء العمليه ولاكن لعدم توفير المستلزمات الطبيه لم يتم تنفيذ الدخول وعمل العمليه وتنفيذذالك القرار علمآبأن القرار سوف ينتهي خلال شهر من تاريخه الرجاء من المسؤلين عن هذا الوضع الذي لايتفق ولايليق في حجم مثل هذه المنظومات الكبيره في الدوله التي لاتقوم بالتنفيذ الفعلي لهذه القرارات بل انها مجرد اوراق لم يتم العمل بها والتنفيذ الفعلي لها بالمستشفي الجامعي الي ان يتم انتهاء تاريخ القرار..
لذالك ارجو من المسؤلين ايجاد حل للمشكله لتوفير المستلزمات الطبيه لعمل الجراحات لي وللكثير من المرضي حيث اني احاطت بعلم حضراتكم بان القرارسوف ينتهي خلال شهر..

ادهم مصطفى علي احمد

الدولة: مصر | المنطقة او المحافظة: القاهرة

اضيف بتاريخ: Wednesday, September 11th, 2019 في 15:39

كلمات شكاوي المواطنين: , ,

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته، وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها