شكاوي الموظفين المصريين

حاصل علي دراسات عليا لذوي الاحتياجات الخاصة وتقدمت لوزارة الثقافة

تحية طيبة لفخامتكم واعانكم الله للحفاظ علي بقاء الدولة المصرية لكوني حاصل علي دورات من معهد القوات المسلحة عن الامن القومي والاستراتيجية والذي تعلمت منه ان امن مصر يحتاج للقوي الذكية التي تتكون من القوي الصلبة العسكرية والقوي الناعمة وهي الثقافة من اجل التحدي لحروب الجيل الرابع انطلاقا من هذا تقدمت بالهيئة العامة لقصور الثقافة التابعة لوزارة الثقافة لوظيفة مدير عام التمكين الثقافي لذوي الاحتياجات الخاصة لانني الوحيد بالهيئة العامة لقصور الثقافة الحاصل علي (3) دبلومات دراسات عليا في ذوي الاحتياجات الخاصة من جامعة اسيوط وتمهيدي ماجستير لذوي الاحتياجات الخاصة من جامعة بني سويف وافهم تماما ان وظيفتي هامة لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة ثقافيا وخاصة انني كنت ضابطاص بالقوات المسلحة المصرية احتياط بالكتيبة 1512 ج 19 فر 12 د/جو وتم تكريمي بشهادة تقدير موجودة بحوزتي وثقافيا تم تكريمي من السيد الاستاذ الدكتور/ صابر عرب وزير الثقافة الاسبق لتميزي وتقدمت لهذه الوظيفة التي استحقها منذ الخميس 2019/4/4 م ولم ترد عليا الهيئة للان وانا اعاهدهم كما استطعت ان اخدم القوات المسلحة بشرف واخدم قصر ثقافة احمد بهاء الدين للطفل المتخصص بشرف والذي اقوده الان من اجل بقاء الدولة المصرية وعظيم اهتمامي لتعليم الاطفال المؤامرة العالمية التي يتعرض لها الوطن ارجو من سيادتكم التفضل بانصاف الحق لانني رغم نجاحاتي الموجودة علي اليوتيوب وعلي موقع القصر ( قصر ثقافة احمد بهاء الدين للطفل المتخصص بأسيوط ) اخشي من ضياع حقي لان لديا استراتيجية لدمج جميع اولادنا من ذوي الاحتياجات الخاصة علي مستوي الجمهورية من خلال قيادتي للتمكين الثقافي بالهيئة العامة لقصور الثقافة علما بانه لم يتقدم امامي سوي (2) من الزميلات وانا ارغب في خدمة الوطن وكل هدفي مصر وتمكين ابناء مصر من ذوي الابداعات الخاصة.

جمال محمد عبد الناصر عبد ربه

رقم تليفوني 01065429114

الدولة: مصر

اضيف بتاريخ: Thursday, October 17th, 2019 في 17:35

كلمات شكاوي المواطنين: , ,

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته، وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها