شكاوي المواطنين المصريين

الرغبة في نيل شرف الالتحاق بالكلية الحربية

حلمي منذ الصغير سيادتكم أن أنال شرف الالتحاق بالكلية الحربية ،استكمالا لبطولات قائدي الذي خدمت معه في الصاعقة أحمد صابر منسي.
لذا أتقدم لسيادتكم بشكوتي ،حيث إنني قد تقدمت للالتحاق بالكلية الحربية دفعة مايو ٢٠٢٠ ضباط متخصصين من حملة دبلوم الدراسات العليا و الماجستير والدكتوراة ،وقد تقدمت بكافة الأوراق المطلوبة وقام رتبة نقيب بمراجعة أوراقي قبل اختبار السمات ووافق على ما قدمته من مؤهلات ،ثم بعد ذلك اجتزت اختبار السمات والاختبار الطبي والرياضي والنفسي بكفاءة عالية وممتازة،وبعد اختبار النفسي قام للمرة الثانية رتبة نقيب بمراجعة أوراقي.وعلى هذا الأساس تم قبول كافة الأوراق التي تقدمت بها وكان من المفترض دخول اختبار مناظرة الهيئة ،ولكن تم استقبالي في مكتب الأرشيف من قبل رتبة رائد وكان الاستقبال عظيما وباحترام زائد كان الغرض منه أن جعلني أكتب إقرارا أني غير مستوفي الشروط وأن دبلوم الدراسات العليا تربوي وليس في تخصص اللغة العربية وجعلني أضع بصمتي على هذا الإقرار ووضعه داخل الملف ،وجعلني أيضا أكتب التماسا لمدير الكلية الحربية بالاستثناء والقبول ووعدني بإرسال رسالة بالقبول أو الرفض ولم يتم الرد .
وأفيد سيادتكم أن الملف بما فيه من أوراق ومؤهلات تم مراجعته مرتين قبل ذلك وكانت النتيجة القبول التام لكافة الأوراق.
وأفيد أيضا أنني أستاذ في اللغة العربية وحاصل ليسانس في اللغة العربية جامعة القاهرة ،ودبلوم الدراسات العليا ،والآن مقيد بالفرقة الثانية تمهيدي ماجستير قسم علم اللغة .
و أفيد أيضا أنني خدمت في سلاح الصاعقة وأخذت فرقة أساسية فيها.
وشرف لي الالتحاق بالكلية الحربية ،وأني مؤهل علميا وبدنيا بأن أكون ضابطا متخصصا فيها .
وتقبلوا التماسي هذا مع وافر الاحترام .
مقدمه لسيادتكم / محمد يحيى زكريا علي
رقم القيد بالكلية الحربية/ ٩٦٠٥
الرقم القومي / ٢٩٢١٠١٥٢١٠٣٦٥٨

الدولة: مصر | المنطقة او المحافظة: الجيزة

اضيف بتاريخ: Tuesday, June 30th, 2020 في 03:00

كلمات شكاوي المواطنين: , ,

اترك تعليقاًً أو حلاً لهذه الشكوى


إخلاء مسؤولية: موقع شكاوي المواطنين غير تابع لاي جهة حكومية في اي دولة، ولا يتحمل موقع شكاوي وهموم المواطنين باي شكل من الاشكال المسؤولية عما ينشر من شكاوي على صفحاته، وكل ماهو منشور وما يتم نشره يقع تحت المسؤولية الادبية والقانونية لمقدم الشكوى وكاتبها سواء ورد في التعليقات او في محتوى الشكاوي نفسها